إجابة 15 طالبًا من جامعة بني سويف «جابت للدكتور السكر»: «يهوذا باع المسيح بـ30 دولار»

شهدت امتحانات الميدتيرم لطلاب الفرقة الثالثة بقسم الفلسفة جامعة بني سويف، الأثنين، واقعة طريفة، حيث أجاب الطلاب على سؤال حول السيد المسيح وفقًا لرؤية نيتشا عن الإنسان الكامل أن «يهوذا باع المسيح للرومان مقابل 30 دولارًا»، في حين أن الدولار لم يكن متداولاً في هذه الحقبة.

وقال الدكتور محمد كمال، أستاذ فلسفة الأخلاق بجامعة بني سويف، لـ«المصري اليوم»، إنه فوجىء بكتابة أكثر من 15 طالبًا من الدفعة هذه الجملة في عبارتهم أن «يهوذا باع المسيح مقابل 30 دولار، ولم يفكر الطلاب ولو للحظة واحدة أن المسيح ولد منذ أكثر من 2017 عامًا»، مشيرًا إلى أن الواقعة الصحيحة وفقًا لفلسفة نيتشا أن «يهوذا باع المسيح مقابل 30 قطعة من الفضة وهي العملة وقتها».

وأضاف «كمال»: «أن هذه الواقعة تدل على مدى استسهال الطلاب من خلال اعتمادهم على مذكرات المكتبات أو الغش من بعضهم البعض، وهذه ليست المرة الأولى ففي العام الماضي فوجئت في سؤال آخر عن أبرز هويات الفراعنة كتابة عدد كبير منهم الدرجات البخارية».

وأوضح أن «هذه الواقعة تدل على المستوى المتدني الذي وصل إليه الطلاب، وليس عيبًا في الأساتذة لكن كسل أو فهلوة من الطلاب، وأدعوهم فقط أن يفكروا لحظة بالعقل والمنطق قبل الإجابة»، قائلاً: «على الحكومة توفير أدوية ضغط وسكر لأعضاء هيئات التدريس لما يعانوه.. حسبي الله ونعم الوكيل أنا جالي السكر».




يذكر أن فكر فلسفة «نيتشه» حول الإنسان الكامل تنتقد أخلاقيات السيد المسيح وتعتبره رمز للاستكانة والمسالمة وأنه سبب سقوط الإمبراطورية اليونانية بعد انتشار المسيحية بين الجنود، وأن الإنسان الأعظم أو السوبر القائد هو اليونانين الذين لديهم العنف والقوة وعدم التسامح والتخلص من الأعداء، وأن يهوذا وهو أحد الحواريون الـ13 أبلغ الرومان عن المسيح للتخلص منه مقابل 30 قطعة من الفضة.

المصدر: المصري لايت

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك