14 فائدة صحية لممارسة العلاقة الحميمة بشكل يومي

أكد الخبراء أن ممارسة العلاقة الحميمة بشكل يومي لها فوائد صحية متعددة، فضلاً عن أنها تسبب الشعور بالسعادة وطول العمر والجسم السليم.

وأشار موقع “أندر جراوند هيلث” الطبي، إلى أن ممارسة العلاقة الحميمة بشكل يومي لها 14 فائدة صحية، هى:

– تقليل الإجهاد، حيث أن ممارسة العلاقة الحميمة تعمل على تقليل التوتر، لأن الجسم يفرز مادة “الدوبامين” التي تكافح هرمونات التوتر، وأيضاً هرمون “الأوكسيتوسين” المعروف بهرمون السعادة.

كما أوضحت دراسة سابقة نشرت في المكتبة العامة للعلوم، أجراها ثلاثة باحثون في علم الأعصاب على ذكور الفئران، حيث وجدوا أن الفئران النشطة جنسياً كانت أقل قلقاً من الفئران التي لا تمارس النشاط الحميمي.

– تمارين الرياضية، حيث تعد إحدى أشكال النشاط البدني، وذلك لأنها تساهم في رفع معدلات التنفس، كما تساعد على حرق 7,500 سعر حراري في العام عند ممارسة العلاقة الحميمة 3 مرات أسبوعياً لمدة 15 دقيقة، كما أنه أثناء الممارسة يفرز الجسم هرمون “التستوستيرون” المسئول عن تقوية العظام والعضلات.

– خفض ضغط الدم المرتفع، حيث وجد الباحثون في جامعة “بيزلي” أن العلاقة الحميمة تحسن ضغط الدم.

– تقوية جهاز المناعة، حيث أن ممارسة العلاقة الحميمة تعزز الجهاز المناعي لمكافحة الأنفلونزا والعديد من الأمراض الأخرى.

– يجعلك تبدو أصغر سناً، أكد ديفيد ويكز الباحث الاسكتلندي في الطب العصبي النفسي في مستشفي “رويال أدنبرة”، أن ممارسة العلاقة الحميمة 3 مرات في الأسبوع يجعلك تبدو أصغر عشرة أعوام.

– مفيد لصحة القلب، ممارسة العلاقة الحميمة تحمي من مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية.

– مسكن للآلام، أشار الدكتور جورج إيرليخ أخصائي التهاب المفاصل من “فيلادلفيا”، إلى أن المرضى الذين يمارسون العلاقة الحميمة بانتظام يعانون من ألم أقل لالتهاب المفاصل، كما أن الجماع يخفف آلام الصداع النصفي وآلام الجسم بشكل عام.

– تقليل فرص الإصابة بالسرطان، أفادت دراسة أسترالية بأن القذف المنتظم يقلل من فرص الإصابة بسرطان البروستاتا، وقد أشارت الدراسة إلى أن الرجال الذين قاموا بالقذف كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا عن غيرهم.

– تقوية عضلات الحوض، حيث تتضمن ممارسة العلاقة الحميمة استخدام عدة عضلات منها عضلات الحوض، وبالتالي فإن الممارسة المنتظمة تساهم في تقويتها وعضلات الجزء الأعلى من الظهر والبطن أيضاً.

– النوم الجيد، لأن ممارسة العلاقة الحميمة مثلها مثل النشاط البدني تزيد معدل ضربات القلب ما يؤدي لزيادة الاسترخاء بعد الممارسة، وبالتالي تساعد على النوم الجيد والحد من الأرق.

– انتظام الدورة الشهرية، فقد ثبت أن العلاقة الحميمة تؤدي إلى تنظيم الهرمونات لذا يساعد على انتظام الدروة الشهرية لدى النساء ويحد من آلامها.

– علاج ضعف الانتصاب، 50% من الرجال فوق سن الأربعين يعانون من ضعف الانتصاب، وقد أكد الأطباء أن العلاقة الحميمة هى أفضل علاج لهذه الحالة.

– طول العمر، نظراً لأن العلاقة الحميمة تساعد على تقوية القلب والعضلات وتنشيط الدورة الدموية والشعور بالسعادة، كلها عوامل تضيف أعواماً جديدة إلى عمر الإنسان.

– بناء الثقة، فالجسم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة يفرز هرمون “الأوكسيتوسين” المسئول عن السعادة والحب ما يساهم في تقوية العلاقة بين الزوجين وخلق روح المودة والألفة بينهما.

المصدر: شبكة الإعلام العربية

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك