13 شيئاً غير مفهوم فى حياة الإنسان .. تعرّف عليها

13 شيئاً غير مفهوم فى حياة الإنسان .. تعرّف عليها – محمد عبد الرحمن

“أكثر العبارات التى تسمعها فى هذا العالم إثارة،والرائدة لمعظم الاكتشافات، ليست “وجدتها”، بل “هذا الشىء مسل”، بتلك الكلمات للكاتب الأمريكى ايزاك اسيموف، بدأ الكاتب ايزاك اسيموف، مقدمة كتابه “ثلاثة عشر شيئًا غير مفهوم.. أكثر الأمور الغامضة المحيِّرة لعصرنا”، الصادر فى ترجمته العربية عن دار العين للنشر ومن ترجمة أحمد عبد الله السماح وفتح الله الشيخ.

يتناول الكتاب ثلاثة عشر شيئا ليس لها تفسير عملى مقبول، فيعرض المؤلف مايكل بروكس الآراء المختلفة وتفسيراتها المتنوعة، وهى (العالم المفقود: إننا نستطيع أن نحدد فقط 4% من الكون) ويعرض الكاتب فيها حقيقة المكونات الرئيسية للكون، والتى يراها لغزا لايزال على العلم والعلماء حله، حيث إننا لم نحدد سوى نسبة ضيئلة من كتلة الكون وطاقته، وعرض الكاتب العديد من النظرات لعدد من العلماء منهم أينشتاين ونظريته حول الطاقة الداكنة.

ويتحدث الكاتب فى “الإرادة الحرة: قرارتك ليست خاصة بك”، ويستعرض خلاله رؤى بعض علماء الأعصاب بأن الإرادة الحرة للشخص “وهم”، وذلك رغم أن الجميع يحارب ذلك الرأى واستشهد بمقولة “أينشتاين”: “يدافع الرجل عن نفسه حتى لا ينظر إليه على أنه شىء عاجز فى مسار العالم.

أما “الموت: مشكلة التطور مع التدمير الذاتى”، فيرى أن الشيخوخة – التدهور مع مرور الزمن- ليست هى السبب فيه، ويرى أنها ليست متماسكة، واستدل الكاتب بالسلاحف والمنتمية للفقريات، وهى بذلك قريبة الارتباط بالإنسان بمدلول التطور، كما زعم الكاتب، ولكن السلاحف لا تتحطم آلياتها مع مرور الزمن، رغم أنها تحدث معنا، مما يعنى أن فكرة الشخوخة ليست حتمية، ويبدو هنا أن الأمر الشاذ هو الموت، والذى يراه أغلب البيولوجيين هو أمر أكثر تعقيدا، مفسرا أن الإجابة الوحيدة لضرورة وجود الموت، تتمثل فى منطقية تجنب الازدحام الفائق، وانفجار المحيط الحيوى نتيجة زيادة التنافس بين الأجيال على التغذية وغيرها.

أما فى “ظاهرة العلاج الوهمى “البلاسيبو” فوصف الكاتب هذه الطريقة فى العلاج بـ”الإسطورة”، ورأى أن له أولوية ملحة بحسب مؤتمرات المعاهد القومية للصحة، ويعتبر البلاسيبو بحسب وصف الكاتب هو عدد من الأطباء يأتونون إليك ليقدمون لك الطمانينة، والذى يكون له التأثير الكافى لتشعر بالتحسن.

وأشار الكاتب إلى أن الاطباء المشعوذين والكهنة ومروجى فنون السحر هم الأكثر تعاملا بذلك العلاج الوهمى، ورغم ذلك فإنه يأتى بنتائج عجيبة حتى مع الأطباء والباحثين.

الكاتب أيضا تناول عدة أشياء منها “سفينة الفضاء بيونير”، و”الثوابت المتغيرة: عدم ثبوت رويتنا للكون”، و”الاندماج على البارد: الطاقة النووية بدون دراما” و”الحياة: هل هى أكثر من مجرد حقيقة من الكيماويات”، و”فايكنج: وجد علماء ناسا أدلة على وجود حياة بالمريخ”، و”الإشارة المبهمة: هل حدث اتصال مع كائن خارج الأرض”، و”فيروس عملاق: أعجوبة قد تعيد كتابة قصة الحياة”، و”الجنس: طرق أفضل للتكاثر”، و”المعاجلة المثالية”.

و “مايكل بروكس”، كاتب إنجليزى، أجرى العديد من الأبحاث العلمية، وحصل على شهادة الدكتوراه فى “فيزياء الكم” ورأس تحرير مجلة “العلوم الجديدة”، التى يعمل حاليًا مستشارًا لها، كما كتب فى صحف كبيرة بلندن: كالجارديان والإندبندنت.

المصدر: اليوم السابع

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

تعليقات الفيسبوك