تعرّف على الأسرار الغامضة التي لا تريد ماكدونالدز الإفصاح عنها

تعرّف على الأسرار الغامضة التي لا تريد ماكدونالدز الإفصاح عنها

إنه لأمر مثير للدهشة معرفة من يكون فى الواقع ماكدونالدز الغامض صاحب شركات ماكدونالدز المتخصصة فى المواد الغذائية والمرح. هل تعتقد أنه من السهل الذهاب إلى هناك وطلب شطيرة برجر والحصول عليه في دقيقتين ثم ترحل؟ يبدو أن هذا الأمر لا يمكن تحقيقه إلا عن طريق كسر لجميع قواعد الكتاب.

الشركة تقتل الدجاج بشكل بشع
يضحي بعض الحيوانات بحياته لكي تستمتع بتذوق أي نوع من أنواع اللحوم، ولكن من الضروري أن يعيش ذلك الحيوان بسلام ويموت في سباته. في صيف 2015، ظهرت لقطات من قبل جمعيات الرحمة بالحيوانات، وتؤكد تلك الصور أن ماكدونالدز ليس لديه أى ذرة رحمة بتلك الحيوانات، وتتعامل ماكدونالدز مع مزارعين وقحين، يشعرون بالسعادة عند إساءتهم للدجاج قبل قتلهم، وقد سجلت جمعية الرحمة بالحيوانات وقعات ضرب الدجاج حتى الموت في تلك المزارع.

نفت شركة ماكدونالدز قتل الدجاج فى مزارعه عند عرض الفيديو، أعطت ماكدونالدز ردودا معتادة لتهدئه العملاء المستنكرين لتلك الأفعال اللاإنسانية .أصدرت جريدة سليكست خبر صحفى يجيب على ثلاثةأسئلة هامة: منذ متى وهذا يحدث، لماذا تم التقاط تلك الفيديوهات لشركة رائدة، وهل بعد مرور سنة لا يزالون يتعاملون سرا مع تلك المزارع؟

لم تدفع للعمال أجورهم مقابل العمل الإضافى فى الأعياد الكبرى
عرفت ماكدونالدز منذ زمن طويل ماذا تعنى أعياد الشكر وأعياد الميلاد، وكان يسمح للعمال بالإستمتاع بتلك العطلات. لكن كسب المال لا يعرف تلك التقاليد والعواطف، ففى عام 2012 فتحت ماكدونالدز في تلك العطلات. شعرت ماكدونالدز بالرضا الكامل عن عدم دفع أجور العمال عن العمل الإضافى فى العطلات، لكن أصحاب الامتيازات فقط هم من كان يدفعون أجور العمل الإضافى. تحجج ماكدونالدز عن عدم دفعه للأجور بأن العمل فى أيام العطلات تطوعى، ولا حق لهم فى الأجر الإضافى.

الغش الضريبى
تتهرب ماكدونالدز من سداد الضرائب مثلها مثل العديد من اللصوص الأغنياء، وقد كان الخبر مثيرا “كيف تتهرب شركة ماكدونالدز من دفع حصتها العادلة من الضرائب” وامتنعت ماكدونالدز من دفع 1.8 بليون دولار للضرائب من عام 2009 وحتى عام 2013، استخدمت الشركات العديد من الثغرات القانونية للتهرب من دفع الضرائب، والتحويل الذكى للأرباح من أى دولة تم الربح فيها لأقل ضرائب فى دول آخرى. يبدو هذا التهرب الضريبى صحيحا خصوصا فى الخارج، فقد تم اتهام ماكدونالدز بسرقة مليار يورو (1.1بليون دولار أمريكى) من الاتحاد الأوروبى عن طريق إرسال أرباحهم من خلال لوكسمبورج . قامت ماكدونالدز بنفس الشىء فى استراليا حيث تم إرسال أرباحهم من خلال سنغافورة، وتقوم الشركة فى البرازيل أيضا بإعطاء موظفى الضرائب رشوة باستمرار من أجل تجاهل القوانين، فتدفع الشركة ضرائب أقل بدون قضايا.

السلطة وحبوب الشوفان غير مفيدين أكثر من البرجر
يعتقد بعض الناس للعديد من الأسباب أن ماكدونالدز تضع صحتهم فى عين الاعتبار وتجعلهم يحصلون على خصر نحيف بأقل الأسعار، ويبدو فى الظاهر أن هذا شئ جيد ولكنه غير صحيح بكل الطرق. على سبيل المثال، سلطة الدجاج والكرنب، تحتوى على 730 سعرة حرارية، 53 غراما من الدهون، و1.400 مللي غرامات من الصوديوم. تحتوى وجبة البيج ماك على سبيل المثالعلى 680 سعرة حرارية، 1.340 ملغ من الصوديوم وهذا يعنى أنهم يروجون لسلطة صحية وهى غير صحية أكثر من قطعة اللحم الكبيرة الغيرصحية أيضا.

الفضل فى الازدحام على وجبة الإفطار يرجع إلى الإضافات الممتعة مثل الكريمة، النكهات الطبيعية، ودقيق الشوفان حيث أنها تحتوى على 290 سعرة حرارية، 32 غرام سكر. من الأفضل بالنسبة لك أن تحصل على حلوى للإفطار، على سبيل المثال، سنيكرز، تحتوى على 280 سعرة حرارية، 30 غرام سكر.

سوف تتم مقاضاة أى شخص يستخدم شعار “Mc”أو “Mac” فى أعمال تجارية
وصلوا لدرجة كافية من الجشع، تجعلهم يهددون بالمحاربة بكل ما أوتوا من قوة من أجل أى خسارة من أرباحهم حتى لوكانت خسارتهم فلسا واحدا، حتى لو تطلب الأمر فقدان المزيد من المال للمحامين من أجل الفوز فى المنافس ” ذلك هو المبدأ الأهم” قاموا فى بعض الأحيان بمقاضاة مطاعم للأكل السريع، مثل McJoy”” في الفلبييين، “Mac Dooglas” فى كولومبيا، ووصلت بهم التفاهه لمقاضاة مقهى صغير يدعى “McCoffee” ويطلق عليه هذا الإسم منذ 17 عشر عاما حتى وافقوا أخيرا على تغير الإسم فضلا عن دفع أصحاب المقهى الفقراء المال لأصحاب ماكدونالدز الأغنياء، والقضية الأكثر غباءا منهم هو مقاضاة عربة نقانق تدعى ” “McAllan، تستخدم ماكدونالدز أكشاك خدمة ذاتية بدلا من دفع أجور عالية للموظفين.

هل طعام ماكدونالدز لذيذ؟ من المهتم؟ هل هو رخيص؟ تلك هى إحدى الطرق الرئيسية التى يستخدمها ماكدونالدز للتخلى عن غالبية موظفيها أو على الأقل ليسمح لها قانونيا القيام بذلك، وعلى الرغم من ذلك قامت العديد من المدن والولايات برفع الحد الأدنى للأجور. ارتفعت الأجور إلى 12 دولار للساعة فى ولايتى الأريزونا وكولورادو ، 13.50 دولار للساعة فى واشنطن ، 15 دولار للساعة فى لوس أنجلوس . قررت ماكدونالدز استبدال الموظفين بإنسان آلى في أكشاك خدمة ذاتية فى الولايات التى قامت بزيادة الحد الأدنى للأجور.

لكن كيف تعمل هذه التقنية: عندما يأتي العملاء لماكدونالدز يقومون بإدخال طلباتهم من خلال شاشة اللمس، ومن ثم يتم إرسال هذه الطلبات إلى المطبخ حيث يتواجد هناك إنسان (حتى الآن) يقوم بتحضير الطعام، هذه التقنية وفرت الكثير من المال لشركة ماكدونالدز خاصة بعد زيادة الأجور. سوف يتم تطبيق هذه الأكشاك داخل البلاد وخارجها عندما تثبت فعاليتها من حيث التكلفة، حتما سيكون مستقبل مشرق عندما تسألك هذه الآلة بدلا من الإنسان ” هل تريد بطاطس؟”

البرجر لا يتعفن
عند تناول البرجر يكون مذاقه لذيذ جدا إذا تم تناوله ساخن ومحضر طازجا، عند طلب البرجر من ماكدونالدز من الممكن أن تحتفظ به لفترة من الزمن أو لبضعة شهور، فلا تقلق بشأنه فسوف يبقى جيدا . لا يبدو العفن على برجر ماكدونالدز .
نشر مدون الصحة يدعى “Karen Hanrahan” عام 2008 صورا لبرجر ماكدونالدز تم شرائه فى عام 1996 والاحتفاظ، ليرى فقط ماذا سيحدث له. الذى حدث أنه وبعد مرور اثنى عشر عاما لم يتغير البرجر وبدا كما كان في عام 1996، أصبح برجر ماكدونالدز علامة تجارية منذ ذلك اليوم.

صرح “Karen Hanrahan” أن بقاء البرجر هذه الفترة كما هو محتفظا بحالته التى كان عليها يرجع إلى استخدام مجموعة كبيرة من المواد الحافظة فى البرجر، ما يطلق عليه “غذاء كيميائى” الذى يفتقر لجميع أنواع التغذية الطبيعية . ووفقا لما قاله خبير التغذية “”J. Kenji Lopez-Alt برجر ماكدونالدز لا يتحلل بصورة طبيعية لأنه لا يجف.
يعد برجر ماكدونالدز من الأغذية غير القابلة للتلف على غرار الفاصوليا المجففة، والمواد الغذائية القابلة للتخزين، يصنع برجر ماكدونالدز مصنوع رقيق ومسطح مما يؤدى لارتفاع مساحته السطحية بالنسبة للحجم، ويتم طهيه على موقد ساخن حتى تمام النضج، وعدم وجود رطوبة فى البرجر تعنى عدم وجود بكتريا (عوامل مساعدة على التحلل، وبالتالى فإنك تأكل طعام أبدى لا يتغير. فى الواقع كأنك تأكل مومياء.

تحصل الشركات على مئات الملايين من الحكومة
أدى انطلاق وجبة الإفطار يوميا من ماكدونالدز فى 2015 إلى شيئين: الشئ الأول هو الزمن حيث يتم تقديم وجبة إفطار صباحية يومية، والشىء الآخر أنه أدى إلى زيادة مبيعات ماكدونالدز على المستوى الدولى. حصدت الشركة 6.22 بليون دولار أمريكى خلال الربع الأخير لهذا العام، ترجع هذه الزيادة الضخمة فى الأرباح إلى السلعة الجديدة التى يتم تقديمها ألا وهى الكعكعة الإنجليزية بالبيض.
من السهل الوصول لهذا الارتفاع الهائل فى الأرباح لأن الشركة تحصل على إعانات من الحكومة. حصلت ماكدونالدز على دعم من حكومات 42 ولاية ومدينة ما بين عامى 2003 و 2013 ما يقرب من 4 مليون دولار أمريكى.
يوجد قطيع كامل من الأبقار فى قطعة البرجر الواحدة
لتقديم هذا الكم الهائل من البرجر، يقوم ماكدونالدز بذبح وتحضير أعداد لا تصدق من القطيع فى مرافق تجهيز اللحوم. يطلق ماكدونالدز على تحضير البرجر إسم “عملية المزج” وخطوات تحضير هذا البرجر تجعله فاتح للشهية إذا تعلمتها خطوة بخطوة.
يتم ذبح العيد من الأبقار، ويتم خلط لحومها معا ويتم تقسيمها إلى شطائر، ولكن هذا يتم بشكل عشوائي حيث أن قطعة البرجر الواحدة تحتوى على 100 نوع مختلف من الأبقار. عندما تتناول قطعة من برجر ماكدونالدز فإنك تأكل تشكيلة واسعة من المواد الغذائية من جميع أنحاء العالم.

حقيقة قضية ” القهوة الساخنة”
هذه القضية يطلق عليها اسم “دعاوى تافهة” أو مجتمع محب للتقاضي أكثر من اللازم: فقد رفعت امرأة دعوى قضائية ضد ماكدونالدز بعد أن ذهبت إلى هناك وانسكب كوب من القهوة عليها، والحقيقة وراء هذه القضية معقدة جدا ومرعب.
ذهبت Stella Liebeck البالغة من العمر 79 عاما فى عام 1992 إلى ماكدونالدز وعند وضعها كريمة القهوة انسكبت القهوة على بنطالها الرياضى، ولكن القهوة وخصوصا قهوة ماكدونالدز تكون ساخنة جدا حتى مع وجود الملابس تسببت فى حرق من الدرجة الثالثة غطى أكثر من 16 فى المائة من جسدها بما فى ذلك فخذيها واعضائها التناسلية وحروقا فى أماكن آخرى بعيدة، مكثت فى المشفى لمدة ثمانية أيام خضعت خلالها لجراحة تغير جلد.

رفعت Liebeck دعواها القضائية ضد ماكدونالدز فى البداية من أجل 20.000 دولار لتغطية التكاليف الطبية وتعويضا عن فقدانها لدخلها خلال فترة الشفاء، لكن ماكدونالدز قدمت فقط 800 دولار حوالى 800 كوب من قهوة ماكدونالدز) وكان هذا الأمر مهينا بعض الشىء مما جعل محاميين Liebeck يأخذونها إلى المحكمة وتقديمها للعدالة، وفى نهاية المطاف تم منحها 3 ميلون دولار من قبل المحلفين الذين رأوا أنها مسؤولة جزئيا عما حدث، أما

ماكدونالدز مسؤول بشدة عن تقديمه القهوة ساخنة للعملاء.
تسربت بعض المعلومات من المحكمة تقول أنه يتم تقديم القهوة فى ماكدونالدز بدرجة حرارة 185، وقد أكد خبراء الديناميكا الحرارية أن السوائل عند هذه الدرجة الحرارية تحرق الجلد فى أقل من ثانيتين وهو الأمر الذى أثار الدهشة حيث تلقت ماكدونالدز أكثر من 700 شكوى من عملاء حرقوا أنفسهم بالقهوة قبل دعوي Liebeck القضائية ومع ذلك لا تزال الشركة ترفض تقليل درجة الحرارة.

المصدر: عرب فيد

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك