قبيلة أسطورية تعود للظهور بعد اختفائها بـ 4 قرون !

قبيلة أسطورية تعود للظهور بعد اختفائها بـ 4 قرون !

في مقطع فيديو تم نشره مُؤخراً لمجموعة من راكبي الدراجات النارية شاهدوا رجل قبيلةٍ غامضاً يجري في طريق  ترابي بالقرب من مدينة باندا آتشيه في أقصى شمالي جزيرة سومطرة. وتكهن البعض بأن الرجل ينتمي إلى قبيلة مانت الأسطورية، التي يُعتقد أنها تسكن الغابات.

قبيلة أسطورية تعود للظهور بعد 4 قرون من اختفائها!

كان راكبو الدراجات النارية يقطعون الطريق الترابي في الوقت الذي شاهدوا فيه الرجل الأصلع وهو يقفز بين الأشجار. وتُظهر الصور أحد راكبي الدراجات النارية وهو يسقط على الأرض بينما يهرول الرجل الغامض هرباً من المجموعة.

وتوقفت المجموعة فوراً في المكان الذي اختفى فيه الرجل وبدأوا البحث عنه بين الأحراش. ويعتقد بعض من شاهدوا هذا الرجل الغامض أنه ينتمي إلى قبيلة الأقزام المفقودة في إندونيسيا.

قبيلة أسطورية

وفقاً لما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن أفراد قبيلة مانت الأسطورية يتسمون بقامةٍ أقصر من متوسط قامة الرجل العادي وإنهم يهربون عندما يرون أشخاصاً من العالم الخارجي. ويعود التاريخ الوحيد المسجل حول القبيلة المزعومة إلى القرن السابع عشر عندما تردد أن رجلين من قبيلة مانت قد أُسرا وقُدما لسلطان البلاد.

في 2003، عثر علماء آثار على دليل على وجود سلالةٍ قديمة من البشر، قامتها قصيرة، وتشبه شخصية “الهوبيت” الخيالية في رواية الكاتب جون تولكين، وتقطن جزيرة فلوريس، على الجانب الآخر من الأرخبيل.

ويُعتقد أن طول أفراد هذه الفصيلة كان يبلغ نحو 3 أقدام ونصف القدم وكانوا يعيشون منذ 50 ألف سنة تقريباً.

وتتكون المجموعات، التي تعيش في المناطق الممتدة والنائية بجزيرة سومطرة، من مزارعين ورعاة يعيشون على جمع الثمار والصيد ولا يستقرون في مكانٍ واحد. أما المكان الذي التُقط فيه مقطع فيديو الرجل الغامض بالإقليم الشمالي، فهو غير معروف حتى الآن.

قبيلة أسطورية

كما وأضافت الصحيفة ذاتها، إلى أن هذه القبيلة التي تعتنق الإسلام تلجأ إلى الكهنة أيضاً لضمان تمتعهم بمحصول وافر. ويُعتقد أن عدد أفراد القبيلة يصل إلى نحو 150 ألفاً، يعيشون في جزيرة آتشيه.

كما يعيش سكان الإقليم الأصليون أيضاً أعلى الجبال وبجوار البحر. إذ إن قبيلة غايو، التي يبلغ تعداد سكانها أكثر من 300 ألف شخص، تعيش في الجبال وسط الإقليم، على ارتفاع 12 ألف قدم فوق مستوى سطح البحر في سلسلة جبال بوكيت باريسان، ويَجنون المال عن طريق زراعة القهوة وصيد السمك.

وتُعرف القبيلة الصغيرة أيضاً بأن أفرادها صيادون وكانوا مقاتلين في حرب العصابات عندما كانت هولندا تحتل إندونيسيا في القرن التاسع عشر.

المصدر: شبكة أبو نواف

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك