هل تعرف .. لماذا لا تتوقف الأذن والأنف عن النمو مع تقدم السن؟

هل تعرف .. لماذا لا تتوقف الأذن والأنف عن النمو مع تقدم السن؟

من المتعارف عليه عند الجميع أن الجسم ينمو شيئًا فشيئًا منذ الصغر إلى مرحلة معينة، وبعدها يتوقف نمو الجسم، ولكن الأذن والأنف يستمران في النمو مع تقدم السن! ما سبب هذه الظاهرة الغريبة؟ في مقالنا هذا سنعرض عليكم سبب عدم توقف الأذن والأنف عن النمو.

لماذا لا تتوقف الأذن والأنف عن النمو مع تقدم السن؟

الأذن

حسب الدراسات الحديثة التي قام بها علماء ألمان تم إثبات هذه الحقيقة العلمية، وهي مفادها أن الأنف والأذن تستمران في النمو حتى نهاية الحياة بدون توقف، ويرجع السبب في هذه الظاهرة هو الطبيعة الغضروفية التي يتكون منها الأنف والأذن والتي تستمر في النمو على عكس باقي الخلايا والأعضاء الأخرى الموجودة في الجسم، والتي تترهل وتضمحل وتضمر مع تقدم الإنسان في العمر.

وأيضًا من خلال دراسة العلماء لهذه الظاهرة توصلوا إلى أن هذا النمو في حد ذاته لا يأتي بأية وظائف جديدة زيادة عن الوظائف البيولوجية المعروفة، وإنما من شأن هذا الاستمرار في النمو أن يساعد الإنسان على تعويض التراجع في مستوى السمع لديه، فكلما كبرت مساحة الأذن كلما أصبح هناك زيادة في مستوى السمع، وكذلك الحال مع الأنف، فإن التقدم في العمر يعمل على نقص فعالية جهاز المناعة عند الإنسان، وزيادة النمو في حجم الأنف تعمل على زيادة صنع المخاط، والذي يعتبر من أحد الأسباب المسئولة عن زيادة القدرة المناعية لدى الإنسان، وهكذا يكون هذا النمو الزائد يعتبر تعويضًا للنقص المصاحب للشيخوخة.

المصدر: شبكة أبو نواف

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك