10 مفاهيم خاطئة عن العلاقة الحميمة .. تعرّفوا عليها

10 مفاهيم خاطئة عن العلاقة الحميمة .. تعرّفوا عليها

كلما كانت الأمور أكثر حساسية، كانت إمكانية انتشار التصورات الخاطئة عنها أعلى. وموضوع العلاقة الحميمة ربما يكون من الأمور التي لا تأخذ حقها من النقاش والبحث في مجتمعاتنا، لذا تجد كثيرا من المفاهيم المغلوطة حول هذا الشأن. وربما تؤدي هذه المعلومات المغلوطة إلى إصابة البعض بالإحباط أو توقع أشياء غير طبيعية بالأساس. وسوف نعرض في هذا المقال 10 مفاهيم خاطئة عليك أن تقومي بتصحيحها.

– تظن الكثير من النساء أن حجم العضو الذكري مهم في الوصول للنشوة أثناء العلاقة الحميمة، غير أن هذه الفكرة غير صحيحة، بل يعتمد الأمر على تناسق حجم المهبل مع العضو الذكري وكيفية استخدام الرجل لعضوه بطريقة صحيحة.

 – تعتقد الكثير من النساء  أن الرجال قادرون على القيام بالعلاقة الحميمة في أي وقت وبأي ظرف كان، غير أن هذه الفكرة خاطئة؛ إذ لا يشعر الرجل بالقدرة دوماً على الانخراط في العلاقة.

 – يظن كثير من المتزوجين أنه من المفترض نزول الدم عند أول ممارسة للعلاقة الحميمة، بينما الأمر مختلف عن ذلك في الواقع؛ إذ قد يكون غشاء البكارة مطاطياً أو أن الدماء لم تصل لكمية تنزل فيها من المهبل.




 – يعتقد بعض الرجال أن النساء يعانين من قلة في الرغبة بل وبرود في بعض الأحيان، وبأنهن غير قادرات على المبادرة بالأمر لخجلهن المطلق أو عدم إحساسهن بالاستثارة ذاتها. المعلومة خاطئة تماماً.

 – يعتقد الكثير من الرجال أن المهبل يتغير لدى المرأة بعد الولادة إلى حد لا يعود فيه للعلاقة الحميمة متعتها كما كانت في السابق، غير أن المعلومة خاطئة كلياً؛ إذ برغم التوسع، فإن التعويل على قدرة الرجل إيصال زوجته للنشوة.

 – تعتقد الكثيرات من النساء أنه ليس ضرورياً أن يقمن بمداعبة الرجل وتهيئته لبدء العلاقة الحميمة، بينما الأمر في الحقيقة على خلال ذلك؛ إذ يحتاج الرجل للاستثارة مثل المرأة.

 – كثير من النسوة يعتقدن أن الرجل لا يهتم بشأن العاطفة، وأنه مستعد لممارسة العلاقة مع أي امرأة وتحت أي ظرف، لكن هذا الأمر غير حقيقي بالمرة.

– كثير من النساء يعتقدن أن الرجل مستعد لممارسة العلاقة الحميمة منذ الليلة الأولى للزواج، لكن الواقع بخلاف ذلك، إذ قد يحتاج الرجل لليلتين لإتمام مهمته، وليس منذ الليلة الأولى بمنتهى البساطة.

 – من الأخطاء الشائعة لدى الكثيرات أن حجم العضو الذكري مماثل لحجم يد الرجل، رغم أنه لا توجد أية علاقة بين الأمرين.

– يعتقد كثير من الأزواج أن ممارسة العلاقة الحميمة تستغرق ساعات، رغم أنها في الواقع لا تتجاوز دقائق معدودة، وأن الوقت الأطول مرتبط بعملية المداعبة.

المصدر: موقع ليالينا

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك