الجنس الآمن وتجنب الإصابة بالإيدز والأمراض الجنسية الأخرى (الجزء الأول) – إعداد: عبد الرؤوف محمد

تعرفنا في مقال سابق عن 10 فوائد مذهلة لممارسة الجنس، وسنتعرف في هذا المقال على أفضل الطرق وأسهلها لممارسة الجنس بطريقة ٱمنة.

اذاً، هل تعتقد أن ممارسة الجنس الٱمن يسلبك المتعة من ممارسة الجنس؟!
لا عزيزي القارئ، ليس الأمر بالضرورة أن ممارستك للجنس بطريقة ٱمنة ستُفقدك لذة الإستمتاع به.
حيث تجمع الممارسات الجنسية الآمنة، ببساطة بين المتعة بأقل النسب لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية وغيره من الأمراض المنقولة جنسيا، مثل الهربس( الحلأ البسيط)، أو الأصابة بمرض الزهري!
يمكن للجنس الآمن في الواقع تعزيز حياتك الجنسية من خلال زيادة التواصل والثقة بينك وبين شريكك الجنسي.

ما هي أكثر أشكال الجنس الٱمن فعالية؟

الطريقة الأكثر فعالية لمنع فيروس نقص المناعة البشرية ( الإيدز ) أوالأمراض الأخرى المنقولة جنسيا، بطبيعة الحال، هي إعتزال ممارسة الجنس، أي التوقف عن الممارسات الجنسية بكل أنواعها!
ولأن الإقتراح السابق اقترام ساذج بالفعل، فالممارسة الأسلم للجنس، هي الممارسة بين شخصين غير مصابين بأمراض منقولة جنسيا (بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية)، أي بين الشريكين اللذين يمارسان الجنس مع بعضهما البعض فقط مع عدم تعاطي أي نوع من الأدوية المخدرة التي يتم تعاطيها عن طريق الحقن.

أما إذا كان شريكك مصابا بفيروس نقص المناعة البشرية أو شكل آخر من الأمراض الجنسية، أو كنت لا تعرف التاريخ الجنسي لشريكك، ففي هذه الحالة تكون الممارسات الجنسية الأكثر أمانا هي:

• التخيل الجنسي أو الجنس الكلامي على الهاتف أو غيره.

• لمس جسدك الخاص في الأماكن الحساسة جنسيا ( الإستنماء ) أو اللجوء لشريكك لتتمكن من الوصول إلى النشوة الجنسية عن طريق لمس جسدي بعضكما في الأماكن الحساسة جنسيا ( الإستنماء المتبادل )

• مداعبة شريكك بإستعمال التدليك الغير جنسي ( التدليك الذي لا تستخدم فيه الأعضاء الجنسية )

• الإحتكاك المتواصل بجسد شريكك من غير اللجوء إلى التعري الكامل.

• التقبيل

ما هو الجنس الٱمن ؟

قد يحمل الجماع الجنسي الآمن بعض المخاطر، ولكنه أكثر أمانا وأفضل من عدم اتخاذ أي احتياطات على الإطلاق.
وباختصار، يعني الجنس الآمن عدم السماح للسائل المنوي للذكر أو إفرازات المهبل للأنثى من الدخول إلى داخل المهبل أو الشرج أو القضيب أو الفم. و يعني أيضا تجنب إحتكاك الأعضاء الجنسية بالجلد. وذلك لأن بعض الأمراض المنقولة جنسيا تنتشر فقط عن طريق الاتصال الجِلدي، كما يعني الجنس الآمن أيضا اتخاذ الاحتياطات إذا كان لديك قروح، أو نزيف اللثة. هذه التقرحات الصغيرة لا يُستهان بها، إذ يمكن أن تزيد من خطر انتشار فيروس نقص المناعة البشرية!

الجنس الآمن هو الجنس المحمي خلال الممارسات الجنسية، ويشمل:

• الجنس الفموي مع إستعمال واقي، أو عن طريق سد الأسنان أو إستعمال غلاف بلاستيكي.

• الجنس المهبلي بإستعمال واقي ذكري أو أُنثوي.

• الجنس الشرجي بإستعمال واقي ذكري.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك