حقيقة الشخص الذي يظهر في الأحلام – بقلم: حمودة إسماعيلي

تعود قصة الشخص الذي يظهر في أحلام الناس، بداية مع مريضة نفسية أخبرت طبيبها بأنها تحلم دائما بشخص يقوم بتوجيهها، فطلب الطبيب منها رسمه. رسمت بورتريه شخص معين لا يوجد سوى بأحلامها.

بعد مدة مريض آخر لمح الصورة على مكتب ذلك الطبيب وأخبره بأنه يرى هذا الشخص في أحلامه. بعث الطبيب تلك الصورة إلى زملائه، فظهر بالنهاية أن الآلاف من المرضى -في أرجاء العالم- يرون هذا الشخص -الغير موجود- في أحلامهم. لكن كل ما سبق ليس سوى تخريف!

القصة كلها من بنات أفكار باحث اجتماع إيطالي اسمه أندريا ناتيلا Andrea Natella مهتم بالخيال والخداع النفسي وفهم عملية التلاعب بالجمهور، قام بنشر الصورة بموقعه لكشف هل سيحلم به الناس بما أن لنا جميعا أحلاما نلتقي فيها بشخص، وضع أندريا رسم وجه مبهم قريب من وجه أندو لويد ويبر Andrew Lloyd Webber (موسيقي بريطاني) لرؤية أي مستوى من الخداع ستصله الفكرة.

تلقى الموقع عدة رسائل من مجهولين ذكروا أنه سبق لهم ورأوه بأحلامهم، من بين تلك الرسائل :

“لقد وقعت في حبه منذ أول حلم رغم اعترافي بأنه قبيح.. كل مرة يدهشني بلفتاته الرومانسية وكلماته الجميلة، يشتري لي الورود والمجوهرات ويدعوني للعشاء أو لنزهة بالشاطئ لمشاهدة الغروب”.

“لقد التقيته في حلم.. كان برازيليا وسيما له طابع مدرس، ولديه 6 أصابع بيده اليمنى؛ قال لي إذا وقعت كارثة نووية بالولايات المتحدة الأمريكية : اتجه(ي) نحو الشمال”.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك