هل تعلم ما هي قصة مقولة «القانون لا يحمي المغفلين» ؟!

مقولة “القانون لا يحمي المغلفين” يسمعها الكثيرون، وتتردد على ألسنة الناس ليل نهار، لكن قلما تجد شخصا يعرف القصة الحقيقية لهذه المقولة، والتي أصبحت تجري بين الناس وكأنها قانون فوق كل القوانين، فما هي قصة هذه المقولة ؟

يحكى أن رجلا أمريكيا كان فقيرا جدا لدرجة إن حالته يرثى لها من شدة الفقر، و في أحد الأيام خطرت بباله فكرة، و لكن لم تكن فكرة عادية، بل كانت فكرة ملؤها الدهاء والمكر والتي من شأنها أن تغير حياته وتقلبها رأسا على عقب. فقد قرر أن يضع في الصحف الأمريكية إعلانا” جاء فيه: “لكي تصبح ثريًا أرسل دولارا واحدا إلى العنوان التالي”.

وبدأ الملايين من الناس الطامحين بالثراء يتوافدون ويرسلون دولارا واحدا إلى صندوق البريد المحدد، فما هي إلا أيام تمر وقد حصد صاحبنا ملايين الدولارات من المرسلين، فأصبح و احدا من أكبر الأثرياء.

بعد ذلك قام بالرد في نفس الصحيفة، وشرح للناس ما قام به، مؤكدا لهم أن طريقته التي أعلن عنها قد جعلته غنيا بالفعل.

وبعد أنا عرف الناس حقيقة الخدعة التي وقعوا ضحية لها، قاموا برفع القضايا ضده في المحاكم، ولكن لم تكن هناك حجة تدينه، لأن الرجل ووفق الإعلان قد أصبح غنيًا بالفعل، وقال القاضي الأمريكي مقولته الشهيرة: “القانون لا يحمي المغفلين”.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك