أكثر 5 أمراض نفسية معروفة

أكثر 5 أمراض نفسية معروفة .. الأمراض النفسية كثيرة ومتعددة جدا ومنها من هي مازالت تحت المجهر وفي اطار البحث التحليلي والاكلينيكي . لكن أكثر 5 أمراض نفسية معروفة لدى العلماء والمختصين هي التالي ذكرها:

أكثر 5 أمراض نفسية معروفة

1- السكيزوفرينيا

وهي معروفة اصطلاحا بازدواج الشخصية . بمعنى أن المريض يعيش بشخصيتين واحدة معلنة وأخرى متخفية لا تظهر الا تحت ظروف معينة من الضغوط النفسية منها الخوف الشديد أو المرض والشعور بالضعف . هناك العديد من وسائل علاج هذه الحالة وأهمها حسب فرويد العلاج بالصدمة أو العلاج التحليلي أي بالحديث المطول مع المريض الى أن يقع اقناعه بمرضه وبالتالي يتقبله . وهذا حسب فرويد أول طرق العلاج . أما جون بياجيه فقد أكد على دور الأسرة والظروف المجتمعاتية في علاج المريض .

2- الاكتئاب المزمن

هو من الأمراض النفسية الموجودة بكثرة خاصة في الدول الرأسمالية الكبرى مثل أمريكا وكندا وسويسرا وبريطانيا وألمانيا . هو مرض شديد الخصوصية قد تبدو أعراضه مختفية ولكن قد نتعرف عليها من خلال السلوك الانطوائي والسكوت المقصود والمطول لدى المريض . ويعتبر فرويد أول من أسس علم النفس التحليلي والذي يعالج مرض الاكتئاب المزمن عن طريق جلسات حديث مطولة ومتكررة مع المريض .

3- اضطراب الشخصية

وهو من أخطر الأمراض النفسية والذي يتواجد في المدن الصناعية التي تعتبر شديدة القسوة والحياة فيها تخضع لتقييمات كمية وليست كيفية . ان قسوة العيش وصعوبة الحصول على قوت قد يؤدي بالفرد الى اضطرابات نفسية شديدة منها الميل للعنف وكراهية الاخرين والحقد على الأغنياء . وهذا المرض يعتبر أكثر الأمراض انتشارا منذ أواخر القرن العشرين وبداية القرن الحادي والعشرين بسبب تعقيدات الحياة المادية وصعوبة ضمان القوت والمأوى لملايين البشر في كافة أرجاء المعمورة .

4- مرض التملك أو الامتلاك

يعاني العديد من غريزة حب التملك والتي ترجع بداياتها منذ الطفولة وبالتالي فالمسؤول الأول فيها هم الأباء والأمهات الذين يتسببون في نشأة أطفالهم نشأة مغلوطة بسبب التسيب وعدم الاهتمام بهم . ينشأ الطفل في ظروف صعبة أو محروما من الحب والعاطفة فيصبح شديد الانزواء ويميل لسرقة أشياء الغير واعتبارها ملكا له كتعويض نفسي على حرمانه منها في طفولته . اهتم جان بياجيه كثيرا بعلم نفس الطفل وهو أول من أسس هذا الاختصاص في جامعات العالم .

5- الاضطراب الحزائني

هو من أهم الأمراض المتعارف عليها في وقتنا الراهن وتعود أسباب المرض الى عدة أسباب منها الأسرة والمجتمع الذان يتسببان في عزلة المريض ودخوله في حالة حزن مزمنة قد تؤدي به في لحظة ضعف شديدة الى الانتحار . وقد أكد سيجموند فرويد على ضرورة معالجة المرضى بالاضطرابات الحزائنية بالحديث المطول معهم في جلسات هادئة ومتكررة .

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

تعليقات الفيسبوك