حصول فيسبوك ماسنجر على تصميم جديد أكثر بساطة .. إعرف التفاصيل

فيسبوك ماسنجر ، باتت منصة فيسبوك ماسنجر أكثر بساطة من خلال إزالة علامة التبويب “اكتشف Discover “، والتى كانت عبارة عن محاولة من الشبكة الاجتماعية لإدخال روبوتات الدردشة الكتابية إلى منصة مراسلتها، بالاضافة إلى إختفاء الألعاب، حيث باتت المنصة تقوم بالتركيز على السرعة والبساطة بدلا من الأدوات المساعدة المدمجة.

وقد قامت الشركة بالاعلان عن التغيير للمرة الاولى خلال شهر أغسطس من العام الماضى، وقد أوضحت البيانات إلى أن عملية التحول سوف تبدأ خلال الأسبوع المقبل، فتعد التغييرات جزء من إعادة تصميم أكبر للمنصة، وإادة توجيه علامة تبويب الأشخاص لى القصص، فى ظل مواصلة فيسبوك لسعيها لى استثمار الميزة المستخدمة.

ومن المحتمل أن تقوم التغييرات بدفع المستخدمين إلى قضاء الكثير من الوقت فى التواصل المرئى مع الأصدقاء واستهلاك المحتوى بدلا من استكشاف روبوتات الدردشة الكتابية المخصصة للتسوق والتواصل مع الشركات وممارسة الألعاب، وهو ما يعمل على مساعدة فيسبوك فى كسب الكثير من الأموال من ماسنجر لأنها تقوم حاليا بعرض إعلانات ضمن القصص.

وخلال عام 2018 تعهدت فيسبوك خلال إعادة التصميم الواسعة النطاق لمنصة ماسنجر بجعلها أكثر بساطة وأقل تعقيداً، وقد جاء ذلك بعد مرور سنوات من إصرارها على إستخدام فلسفة التصميم التى تقوم بإتباعها المنصة تحت قيادة ديفيد ماركوس.

وحالياً قد تم إجراء تبسيط المنصة وإعادتها إلى دورها الأساسى كمنصة تراسل تحت قيادة ستان شودنوفسكى، وتشكل عملية حذف كل العناصر التى تقوم بالتركيز على الأعمال التجارية من المنصة، جزءا من عملية التبسيط، وذلك يرجع لى أنها كانت موجودة للمساعدة فى الترويج لمنصة ماسنجر كنوع من مراكز خدمة العملاء القائمة على النصوص.

ويقوم التصميم الجديد بالتركيز على قائمة جهات الاتصال المنظمة للترويج لجهات الاتصال الأكثر استخداماً التى توجد على الانترنت، وعلى الرم من أن الألعاب الفورية لا تزال موجودة على الويب، ولكن قد تمت زالتها جنباً لى جنب مع علامة تبويب إكتشف فى التحديثات الجديد.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

تعليقات الفيسبوك