اضطراب ثنائي القطب .. إليك حقيقة المرض وعلاقته بكورونا

صحة
72
0

اضطراب ثنائي القطب ، يعد ثنائى القطب احد الأمراض النفسية التى تصيب الانسان، حيث يقوم بالتاثير السلبى على حالته النفسية ونشاطه اليومى، وهنا يفقد الانسان قدرته على اتخاذ القرارات ومماسة الحياة بشكل طبيعى، وهو ما يؤدى إلى زيادة إحتمالية إصابته بالاكتئاب والقلق والاحباط، إلى جانب تأثيره على الحالة المزاجية والسلوكية للانسان من عوس خفيف إلى هوس شديد.

الاسباب المؤدية الى مرض اضطراب ثنائي القطب :

لن تتمكن من حصر الاسباب المؤدية لذلك المرض بشكل دقيق، ولكن هنا سيتم تلخيص أهم العوامل المسببة للاصابة به:

– العوامل الوراثية لها دور كبير فى فى الاصابة به، فمن خلال اصابة احد الأقارب من الدرجة الأولى يتم زيادة احتمالية الاصابة.
– من الممكن أن تكون العوامل المحيطة كالضغط النفسى وفقدان شخص عزيز له دور فى ذلك.
– للمخدرات والكحول دور كبير فى الاصابة بذلك المرض، حيث أن لها تاثير سلبى كبير خلال ذلك المجال.
– العوامل البيلوجية من أحد مسببات اضطراب ثنائى القطب.

انواع مرض ثنائي القطب

من الممكن تقسم هذا المرض الى 3 اقسام رئيسية، فلكل قسم اعراض ودرجة خطورة تختلف عن الاخرى ، فيسمى فى المرحلة الاولى ، اضطراب ثنائي القطب من النوع الاول، وخلالها يعاني المريض من نوبة هوس واحدة على الأقل، من الممكن أن تسبقها أو تتبعها نوبات هوس خفيف قد تؤدي لاحقا هوس متفاقم يمكن ان يفص المصاب عن الواقع .

المرحلة الاخرى تسمى اضطراب ثنائي القطب الثاني قد يعاني فيها المريض من نوبة هوس كبرى ، وخلال المرحلة الثالثة يصاب المريض بنوبات دورية متلاحقة وفي مراحل متأخره من المرض للاشخاص المدمنين على تعاطي الكحول والمخدرات توصل بهم الحاله لمراحل خطرة جدا قد تسبب القتل او الانتحار.

مرض ثنائى القطب وكورونا:

وقامت باحثة إسبانية بقسم الطب الشرعى والنفسى وعلم الامراض بجامعة كومبلوتنس بمدريد، بالكشف عن وجود علاقة بين مرض الاضطراب ثنائى القطب وما يخلفه من أعراض القلق والتوتر والخوف عند الأشخاص، وبين إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، وهو ما يقوم بإستغلال اعراض الاضطراب ثنائى القطب فى مهاجمة الجهاز المناعى للانسان حيث يكون فى أضعف حالاته النفسية.

فعلى الجميع التعرف على ما هو اضطراب ثنائي القطب، وما علاقة كورونا بمرض ثنائي القطب، لكى يدرك الجميع أن تفادي تأثير الخوف من فيروس كورونا على مرضى ثنائي القطب أمر غير بالغ الصعوبة، لكن يحتاج إلى اتباع الإرشادات الطبية من قبل المصابين بالاضطراب ثنائي القطب، ومراقبة سلوكهم من قبل ذويهم وأفراد أسرتهم حتى لا نسمح لهم بالتفكير أكثر في خطورة كورونا فيصيبهم التوتر والقلق والخوف ومن هنا يستغل الفيروس التاجي انخفاض قوة جهازهم المناعي ليبدأ في مهاجمتهم.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

تعليقات الفيسبوك