كيف يمكنك التحكم بمنزلك الذكى مع نظام أنـدرويد 11 ؟ إليك الطريقة

نظام أنـدرويد 11 ، إشتمل الإصدار التجريبى الخاص بنظام التشغيل أندرويد 11 على الكثير من المزايا الجديدة والتى منها تسهيل التحكم بالأجهزة المنزلية الذكية.

فقد قامت جوجل في نظام أندرويد 10 بتقديم ميزة تُسمى البطاقات والتصاريح Cards & Passes لمستخدمى هواتفها الذكية بيكسل، التي توفر وصولاً سريعًا إلى جوجل باي Google Pay، كما تُسهل التبديل بين بطاقات الدفع للاستخدام بدون اتصال.

كيف يمكنك التحكم بمنزلك الذكى مع نظام أنـدرويد 11 ؟

 

فبجرد الضغط باستمرار على زر التشغيل في هاتف Pixel، بدلاً من رؤية خيارات إيقاف التشغيل، سوف تجد قسمًا بارزًا أعلى الشاشة يقوم بعرض أي بطاقات في (Google Pay)، منها: بطاقات الخصم والائتمان، وطرق شراء تذاكر الأحداث، وتذاكر الطيران، ومن خلال النقر على زر التشغيل في هاتف (Pixel 4) سيؤدى إلى إظهار جهات اتصالات الطوارئ والمعلومات الطبية.

كما طورت جوجل في نظام أندرويد 11 تلك الميزة بإضافة بعض الإعدادات الجديدة في قائمة زر التشغيل للتحكم في الأجهزة، وذلك بفضل دعم نظام أندرويد 11 لواجهة تطبيقات برمجية تُسمى (Controls API)؛ تسمح للمطورين بوضع اختصارات التشغيل الآلي لأجهزة المنزل الذكية في قائمة الإعدادات التي تظهر عند الضغط على زر تشغيل الهاتف.

كما تقوم قائمة زر التشغيل الجديدة بتوفير مجموعة أكبر من الخيارات، حيث تظهر (عناصر التحكم بالأجهزة) Device Controls أسفل ميزة البطاقات، فبإمكانك الوصول إليها بالنقر المستمر على زر التشغيل والإيقاف في الهاتف. وبإمكانك من خلال ذلك تشغيل الأضواء أو إيقافها، وضبط درجة الحرارة بسرعة، والتحكم بأي جهاز متوافق بسهولة.

وبذلك سيتيح نظام أندرويد 11 للمستخدمين القدرة على التحكم بالأجهزة الذكية في جميع أنحاء المنزل مباشرة من قائمة زر التشغيل، بدلًا من الانتقال إلى تطبيق كل جهاز بمفرده، أو استخدام أدوات خارجية أخرى، طالما أن تطبيقات المنزل الذكي وخدماته متوافقة مع واجهة برمجة التطبيقات الجديدة في النظام.

ولكن حتى الآن لا يمكن للمستخدمين الذين تلقوا الإصدار التجريبي اختبار ميزة (عناصر التحكم بالأجهزة) الجديدة؛ نظرًا إلى عدم وجود تطبيقات متاحة الآن لاختبارها، ولكن بالتأكيد ستكون هذه التطبيقات متاحة عند إطلاق الإصدار النهائي من نظام أندرويد 11 رسميًا في وقت لاحق من هذا العام.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

تعليقات الفيسبوك