6 أخطاء ترتكبها المرأة في العلاقة الحميمة

6 أخطاء ترتكبها المرأة في العلاقة الحميمة

للرجل مشاعره ومزاجه الخاص في العلاقة الحميمة فيفضل بعض الامور ويكره بعضها الاخر، ولذلك فان بعض التصرفات خلال العلاقة الحميمة كفيلة بقتل مزاج الرجل.

الاخطاء التي تقتل مزاج الرجل أثناء العلاقة الحميمة :

لا تخافى من التعري امام:

مشكلة شائعة عن عدد كبير من النساء حول العالم والخيارات المطروحة هي علاقة في الظلام الدامس أو عدم خلع الملابس كاملة نعم جسدك غير مثالي، كذلك هو حال جسده العلاقة قائمة على اللمس والنظر والمشاعر، وحين ينعدم التأثير البصري فإن العلاقة تصبح غريبة وميكانيكية. وفي حال لم تتمكنِ من التغلب على شعورك بعدم الراحة يمكنك إستبدال الضوء الساطع بالشموع التي ستترك تأثيراً رومانسياً جميلاً أيضاً.

التوقع:

تتوقع النساء أن يعرف الرجل بالضبط ما يثيرهن من دون إبلاغه بذلك صحيح أنه من المفترض أنه بات يعرف ما يثيرك وما لا يثيرك، لكن الواقع يؤكد أن مزاج المرأة يتبدل وما كان يعجبها بالامس لا يروق لها اليوم لذلك إفتراض أنه يعرف ما تريدين من دون إبلاغه بذلك خطأ فادح وفي حال لا تريدين التصريح علانية بما تريدين يمكنك إستعمال التنهدات والاصوات لارشاده لما يعجبك وجعله يتوقف عن القيام بما لا يعجبك.

عدم المبادرة:

هو يطلب في كل مرة، سواء كان طلباً مباشراً أو من خلال المداعبة والتدليل. أحيانا تقبلين وأحياناً ترفضين لكنك لا تبادرين إطلاقاً في نهاية المطاف له مشاعره ويمكنه أن يشعر بأنه مهمل ولا قيمة له وأنك تعتبرين أنه لا يستحق مبادرتك. حاولي المبادرة بين حين وآخر فذلك سيجعل العلاقة أفضل .

الرغى المستمر:

ربما حان الوقت لتصمتي قليلاً، لأنه من الغرابة بمكان أن تستمري بالحديث عن ما حصل معك خلال النهار وأنتما في خضم علاقتكما الحميمة والاكثر غرابة هو أن تقومي بذلك بشكل مفاجئ، ما يعني أنك تفكرين بأمور أخرى خلال العلاقة ، الحديث الوحيد المسموح به خلال العلاقة هو الذي يتضمن الكلام المثير والغزل .

الخضوع والإستسلام:

حاولي عدم الإستلقاء مرة تلو الاخرى كلوح من الخشب ينتظر منه القيام بما يريد القيام به ثم الاستدارة لجهتك من السرير والنوم. التفاعل هو جزء من العلاقة، وحين يتكرر النمط اللاتفاعلي هذا نفسه فسيجد الرجل نفسه يشعر بالرفض ما سيؤثر سلباً على علاقتكما.

التظاهر بالسعادة:

لا يوجد سبب يدفعك للقيام بذلك لان عدداً كبيراً من النساء لا يختبرن السعادة من خلال العلاقة الحميمة الفعلية وعدم بلوغك إياها لا يعني أنك تعانين من مشكلة ما. تظاهرك ببلوغها يفوت عليك فرصة إستمتاعك بالعلاقة لانه هناك أساليب أخرى لبلوغها. في المقابل تخيلي الموقف التالي، أنتما في خضم العلاقة ويصل زوجك إلى نشوته لكنك متأكدة تماماً أنه يتظاهر بذلك. ألا يجعلك ذلك تشعرين بالإهانة ؟ حسناً الامر نفسه ينطبق عليك فتظاهرك سيجعله يشعر بالاهانة. مشاركة واقع عدم إختبارك السعادة  سيجعله يعتمد أساليب أخرى ليضمن لك علاقة ممتعة .

المصدر: شبكة الإعلام العربية

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك