أنواع النكاح عند العرب قبل الإسلام

أنواع النكاح عند العرب قبل الإسلام – قصي طارق

لقد أخذ النكاح قبل الإسلام أشكالاً  وعلى منوال ابتذال المرأة عند بعض العرب قبل الإسلام تعددت أنكحتهم بين نكاح بغي ومقت واستبضاع وبدل ومتعة ونكاح البعولة ، الذي ينشأ بالخطبة والمهر والعقد وقد أقره الإسلام ودعاه بـ (الزواج الشرعي).

وهو الذي منه النسل الصحيح للأنساب وألغى الإسلام ما عداه من انكحة العرب قبل الإسلاموَلا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَالأنعام سورة 6 آية 151 . i.

و أن النكاح عند العرب كان على أربعة أنواع هي :

1. نكاح الناس اليوم (نكاح البعولة)

” يخطب الرجل الى الرجل وليته أو ابنته فيصدقها ثم ينكحها. و هذا الزواج مألوفاً بين العرب ، وهو زواج الناس هذا اليوم .  القائم على الخطبة والمهر ، وعلى الإيجاب والقبول .




وعندما ظهر الإسلام أقر هذا النوع من النكاح الشرعي بالشروط التي عينها الإسلام .

 2. نكاح الاستبضاع

الاستبضاع : هو طلب المباضعة ، وهو المجامعة ، مشتقة من البضع وهو الفرج” كان الرجل يقول لامرأته إذا طهرت من الحيضأرسلى الى فلان فاستبضعي منه فإذا تبين حملها أصابها زوجها إذا أحب وانما يفعل ذلك رغبة في نجابة الولد فكان هذا النكاح نكاح الاستبضاع “، وهو في الأصل نوعاً من زواج المشاركة .

3. نكاح الرهط : وكان هذا النوع من الزواج محدوداً إلى حد كبير وهو من بقايا نظام الزواج القديم وبموجبه ” يجتمع الرهط ما دون العشرة فيدخلون على المرأة كلهم يصيبها فإذا حملت ووضعت ومَرَّ ليال بعد أن تضع حملها أرسلت إليهم فلم يستطع رجل منهم ان يمتنع حتى يجتمعوا عندها تقول لهم قد عرفتم الذي كان من أمركم وقد ولدت فهو ابنك يا فلان تسمى من أحبت باسمه فيلحق به ولدها لا يستطيع ان يمتنع به الرجل “.

4. نكاح البغاء

ويقوم هذا النوع من النكاح على أساس ” الدخول الى المرأة حيث لا تمتنع ممن جاءها وهن البغايا كن ينصبن على أبوابهن رايات تكون علماً ممن أرادهن دخل عليهن فإذا حملت إحداهن ، ثم الحقوا ولدها بالذي يرون مشابه لابيه به ودعى أبنه لا يمتنع من ذلك “.

المصدر: موقع مقالاتي

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك