هواتف أندرويد تتحول إلى أجهزة للكشف عن الزلازل من خلال تلك الميزة

 

أجهزة للكشف عن الزلازل ، قامت جوجل بطرح ميزة تحول الهاتف الذكى الذى يعمل بنظام أندرويد إلى كاشف للزلازل مبكرًا، حيث تعاونت الشركة الأمريكية مع هيئة المسح الجيولوجى الأمريكية ومكتب حاكم كاليفورنيا لخدمات الطوارئ لجمع بيانات دقيقة عن هذه الأحداث، ويتم إنشاء الإخطار من ShakeAlert، وهو نظام يسحب المعلومات من أكثر من 700 مقياس زلازل عبر كاليفورنيا، وسيتلقى المستخدمون تنبيهًا قبل دقائق من وقوع الزلزال، إلى جانب طرق البقاء بأمان، مثل الهبوط على الأرض والبحث عن غطاء.

هواتف أندرويد تتحول إلى أجهزة للكشف عن الزلازل من خلال تلك الميزة

وصرحت الشركة أنها قد رأت فرصة لإستخدام أندرويد لتزويد الأشخاص بمعلومات مفيدة بالوقت المناسب عن الزلزال عند البحث، إلى جانب التحذير لبضع ثوان لإيصال أنفسهم وأحبائهم إلى برا الأمان، وذلك نظرا للتكلفة المتزايدة للكوارث الطبيعية بكل أنحاء العالم.

ومن المقرر أن يتم طرح الميزة الجديدة فى مراحل مختلفة، وسيعرض الجزء التالى من نظام التحذير النتائج المترجمة فى عمليات بحث جوجل عن الزلازل، والتى ستسأل المستخدمين عما إذا شعروا بالاهتزاز، فى حين سوف تكون المرحلة الأخيرة لتنبيه أولئك الذين يعيشون فى مناطق لا توجد بها أنظمة تحذير تعتمد على مقاييس الزلازل من الزلازل”.
يرجع السبب فى قدرة هواتف أندرويد على استخدامها كأجهزة لقياس الزلازل بفضل مقياس التسارع فى الهاتف، والذى يكتشف ما إذا كان المستخدمون قد يتعرضوا لزلزال عبر هاتفهم الذكى.
وأكدت جوجل أن جميع الهواتف الذكية تتوفر بمقاييس تسارع صغيرة بإمكانها استشعار الإشارات التى تشير إلى حدوث زلزال، وفى حالة اكتشف الهاتف شيئًا يعتقد أنه قد يكون زلزالًا، فإنه يرسل إشارة إلى خادم اكتشاف الزلازل لدينا، إلى جانب موقع تقريبى لمكان حدوث الاهتزاز.
وعلى الرغم من طرح الميزة فى كاليفورنيا، إلا أن جوجل تأمل فى نقلها إلى مناطق أخرى.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

تعليقات الفيسبوك