السنة الكبيسة .. ماذا تعرف عنها؟

السنة الكبيسة .. كثيرًا ما نسمع عن السنة الكبيسة، ولكن معظمنا لا يعرف ما هي، ولماذا نقول سنة كبيسة، لكن في الغالب نقولها حين تكون السنة طويلة، وهذه حقيقة، فالسنة الكبيسة على غير العادة ليست 365 يومًا كغيرها من السنوات، لكن أيامها 366 يومًا، والسبب في ذلك أن الأرض تستغرق في دورتها حول الشمس 365 يومًا وربع، لذا يتم جمع هذه الأرباع مع بعضها البعض وإضافتها للسنة كل 4 سنوات، ولذا يكون شهر فبراير كل سنة عبارة عن 28 يومًا، لكنه في السنة الكبيسة أي كل 4 سنوات يصبح 29 يومًا.

السنة الكبيسة

شهر فبراير متى يكون 29 يومًا

مواليد 29 فبراير يحتلفون بعيد ميلادهم كل 4 سنوات، بخلاف غيرهم من الناس الذين يحتفلون سنويًا، وذلك لأن 29 فبراير لا يأتي إلا مرة كل 4 سنوات، وهي المعروفة بالسنة الكبيسة، وكما أوضحنا من قبل أسباب وجود هذه السنة الكبيسة ولماذا تكون أطول من غيرها من السنوات العادية.

كيف يتم تحديد السنة الكبييسة في التقويم الجريجوري ؟

قام فلكيو الفاتيكان في عام 1582 بإخبار القس غريغوريوس الثالث عشر بوجود فارق زمني مدته عشرة أيام ما بين التاريخ الميلادي والاستطلاعات الفلكية. ووصل العلماء من خلال هذا الاكتشاف لكون السنة الفلكية أقصر من السنة المعدلة حسب التقويم الميلادي، مما يستوجب أن يتم تقليص عدد السنوات الكبيسة.

وصدر قرار من بابا الفاتيكان بضرورة حذف الأيام العشرة الزائدة ما بين الخامس والرابع عشر من أكتوبر 1582، مع ضرورة تغيير قاعدة تحديد السنوات الكبيسة.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

تعليقات الفيسبوك