تعرف على نصائح جوجل لإجراء مكالمات الفيديو أثناء العمل من المنزل

نصائح جوجل لإجراء مكالمات الفيديو ، نظرا للأحداث الكبيرة التى إختلقها فيروس كورونا، فقد تبنى العالم حاليا سياسة العمل من المنزل، حيث يعتبر العمل من المنزل مهارة لا يتقنها الكثير حالياً، هيواجه الكثير من الأشخاص صعوبات كبيرة خلال أول فترة من مزاولة العمل من المنزل، ويمثل إجراء مكالمات الفيديو وقت العمل من المنزل أكبر التحديات التى تواجه الكثير من الأشخاص، وهنا فقدمت جوجل مجموعة نصائح التى تعمل على مساعدتك فى احتراف ذلك.

تعرف على نصائح جوجل لإجراء مكالمات الفيديو أثناء العمل من المنزل

البيئة المناسبة:

فى حالة رغبتك فى التحدث عن مشكلة معقدة أو إجراء عصف ذهنى، تعتبر هنا مكالمات الفيديو أكثر كفاءة من الدردشة أو البريد الإلكترونى، وحين قيامك بإجراء تلك المكالمة فعليك التفكير جيدا فيما حولك، كالخلفية من خلال اختيار جدار مناسب وتجنب النوافذ التى تقوم بتوفير العديد من الإضاءة الخلفية.

دعوة أي شخص في أي وقت:

جدولة مكالمات الفيديو لا تعتبر ضرورية، فلو كنت بمنتصف محادثة تقوم باجرائها من خلال البريد الألكترونى، فبإمكانك إعداد إجتماع فورا ودعوة اشخاص داخل مؤسستك أو خارجها للانضمام، حيث يقوم Hangouts Meet بإنشاء رموز اتصال دولية بشكل تلقائى، لكى يتمكن الأشخاص من الإتصال على الهاتف من اى مكان، وبإمكانك دعوة الأشخاص من خلال حدث التقويم أو البريد الإلكترونى أو الهاتف.

الترجمات اللحظية:

لو لم تمتلك سماعات رأس مناسبة، فبإمكانك الإعتماد على ميزة الشرح المباشر لتطبيق Meet لعرض الترجمات التوضيحية بالوقت الفعلى من المكالمة.

مشاركة العرض أثناء مكالمة الفيديو:

من المحتمل حدوث بعض الأخطاء خلال بدأ مشاركة الشاشة ، فمن الممكن أن يشاهد كل الأشخاص وقت مكالمة الفيديو بريدك الإلكترونى، وحتى تتحقق من مشاركة ما تقصده، قم بفتح نافذة واحدة بدلا من الشاشة بأكملها.

تغيير تنسيقات الشاشة أثناء مكالمات الفيديو:

من أهم مزايا التطبيق هى تغيير تخطيط مكالمة الفيديو، فلو كان شخص ما يعرض شرائح، ولكن هناك نقاش حيوى يحدث فبغمكانك تخطيط للتركيز على النقاش بدلا من العرض التقديمى، فبإمكانك فعل ذلك عن طريق خطوات بسيطة قامت جوجل بشرحها.

كن واقعيًا:

عليك إظهار القليل من حياتك الواقعية من حولك وقت مكالمات الفيديو من المنزل، فيؤدى عرض القليل من حياتك إلى تعزيز العلاقات مع زملاء العمل ، إلى جانب خلق التعاطف مع أى شىء تتعامل معه خارج العمل.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

تعليقات الفيسبوك