بالفيديو: سلوبودان برالياك مجرم حرب البوسنة ينتحر بالسم داخل قاعة المحكمة

فى محكمة العدل الدولية بمدينة لاهاى الهولندية “عاصمة الهدوء” بالقارة العجوز، أقدم القائد العسكرى الكرواتى السابق السفاح، سلوبودان برالياك، الذى حوكم بتهم جرائم حرب وتطهير عرقى وإبادة جماعية بحق المسلمين فى البوسنة والهرسك، على الانتحار فى واحدة من أغرب طرق إنهاء الحياة طوعا فى العصر الحديث.

تجرّع برالياك سما كان وضعه فى زجاجة صغيرة وقال قبل أن يتناوله: “أنا لست مجرم حرب، وأرفض التهم”، وذلك خلال جلسة المحكمة الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة، حيث تلا القاضى قرار المحكمة بتأييد الحكم بالسجن 20 عاما الصادر بحق برالياك.

ويبلغ برالياك من العمر 72 عاما وكان قاد قوات الكروات أثناء الحرب فى البوسنة والهرسك فى الأعوام بين 1992 – 1995، واتهم وأدين وثبتت بحقه التهم والإدانات والدعاوى بارتكاب مذابح وجرائم تطهير عرقى وإبادة جماعية بحق مسلمى البوسنة المسالمين والعزل من السلاح.

وقتها كان برالياك قائدا ميدانيا ومسئولا رفيعا فى وزارة الدفاع الكرواتية، وكان له دور مهم فى التخطيط للعمليات والإشراف عليها، وتقول روايات التاريخ إنه كان يدخل بقواته ومجنزراته وآلياته العسكرية، إلى قرى المسلمين ويصدر أوامره بإبادة جميع من فيها أحياء.

مجرم الحرب سلوبودان برالياكمجرم الحرب سلوبودان برالياك

 على إثر ذلك أتهم برالياك بـنحو تسع دعاوى وادعاءات لانتهاك اتفاقيات جنيف، و9 حالات لانتهاك قواعد الحرب و8 حالات لارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وتشكل الاتهامات قتل المدنيين والمعاملة غير الإنسانية، والتهجير القسرى وتدمير غير مبرر للممتلكات والاضطهاد بدوافع سياسية أو دينية أو عرقية، وصدر بحقه حكم بالسجن 20 سنة.

وقال القضاة الدوليون إن برالياك كان متهما فى 161 قضية وتمت إدانته فى 90 منهم، وكانت جلسة اليوم الأربعاء هى الأخيرة فى المحاكمة التاريخية لأشهر مجرمى الحرب فى التاريخ الحديث قبل انتهائها الشهر المقبل بقرار الإدانة.

وأضاف قاض المحكمة كرميل أجوس إن قاعة المحكمة التى يحاكم فيها مجرم حرب مدان باتت تعتبر “مسرح جريمة” لكن مرتكب الجريمة لن يدان ولن توقع عليه عقوبة لأنها فارق الحياة منتحرا.

وفى الأسبوع الماضى أدانت محكمة العدل الدولية القائد السابق لجيش صرب البوسنة الجنرال راتكو ملاديتش الذى ارتكب جرائم إبادة جماعية وجرائم أخرى، عام 1993 بينما كانت المعارك مستمرة فى يوغوسلافيا السابقة، وتحديدا فى منطقة البوسنة والهرسك حيث يتمركز المسلمون المسالمين العزل من السلاح.

السفاح سلوبودان برالياك

وأفادت تقارير إخبارية أن القضية التى كان يحاكم فيها برالياك تضم كذلك عددا من المتهمين من بينهم وزير الدفاع الكرواتى الأسبق، يادرانكو برليتش، الذى تم الحكم عليه بالسجن 25 عاما فى قضية التطهير العرقى والإبادة الجماعية وجرائم الحرب والاغتصاب والتهجير والقتل خارج نطاق القانون ضد المسلمين فى البوسنة.

وأكد القاضى كرميل أجوس الذى ترأس الجلسة، أن “جميع المتهمين الستة لا يزالون مدانين فى العديد من الجرائم الخطيرة”، حتى بعد انتحار المتهم الرئيس مجرم الحرب سلوبودان برالياك.

المصدر: اليوم السابع

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك