8 أشياء يجب معرفتها قبل نقل البيانات من أندرويد إلى آيفون

إذا قررت تبديل موبايلك الذكي من نظام تشغيل أندرويد إلى آيفون، فأنت على وشك اتخاذ قرار رائع، مع تغييرات كثيرة وأسئلة حول إمكانية نقل بيانات التطبيقات والمكتبة الموسيقية والصور وجهات الاتصال والتقويم وأِشياء أخرى، لكن لحسن الحظ يمكنك نقل كل تلك البيانات بسهولة لآيفون مع استثناءات قليلة لن تؤثر عليك كثيرا حسبما ذكر موقع LifeWire. iTunes أحد أهم الأشياء التي ستحتاجها على الكمبيوتر لاستخدام iPhone الخاص بك هو تطبيق iTunes و من المحتمل أنك كنت تستخدم iTunes لإدارة الملفات الموسيقية والمرئية قبل ذلك ، ولكن العديد من مستخدمي Android يستخدمون برامج أخرى. ستحتاج على الأقل للحصول على بيانات من هاتف Android إلى هاتف iPhone إلى السحب الإلكترونية المختلفة التي تفضلها من أجل نقل بياناتك بطريقة أسرع، وسيقوم برنامج آي تيونز بإدارة ملفاتك الموسيقية والمرئية ونقلها بسهولة لموبايلك. نقل المحتوى من الكمبيوتر نقل المحتوى يتضمن كل شيء من التقويم إلى دفتر العناوين ومتصفح الإنترنت، والأفضل هو أن تقوم بعمل نسخة احتياطية على الكمبيوتر الخاص بك ثم تقوم بنقلها للموبايل لعدم خسارة البيانات تحت أي ظرف ولو حتى بصورة خاطئة، وستتمكن من نقل المحتويات الآتية:

1- الموسيقي يمكنك نقل المحتوي الموسيقي من خلال المزامنة أو الربط بين آي تيونز والكمبيوتر ثم توصيله بموبايل آيفون لكن تذكر أنه لا يمكن تشغيل ملفات Windows Media على آيفون وسيجب تحويلها إلى MP3 أو AAC قبل استخدامها، أما إذا حصلت على الموسيقى الخاصة بك من خلال خدمة البث مثل Spotify ، فلن تقلق بشأن فقدان الموسيقى (على الرغم من أن أي أغاني قمت بحفظها للاستماع في وضع عدم الاتصال يجب إعادة تنزيلها على iPhone الخاص بك). ما عليك سوى تنزيل تطبيقات iPhone لهذه الخدمات وتسجيل الدخول إلى حسابك.

2- الصور والملفات أعتقد أن هذه النوع من البيانات هو الأقرب لقلوب الجميع والأهم لكن يمكنك نقله بسهولة وأمان من خلال تطبيق المزامنة الذي ذكرناه سابقا من خلال نسخها إلى الكمبيوتر أولا ثم نقلها للموبايل آيفون، أما إذا كنت تستخدم موقعًا لتخزين الصور ومشاركتها عبر الإنترنت مثل Flickr أو Instagram ، فستظل صورك في حسابك. تعتمد إمكانية مزامنة الصور من حسابك عبر الإنترنت مع هاتفك على ميزات الخدمة عبر الإنترنت وهو ما يعني أنك ستتمتع بكافة الصور التي أخذتها بموبايلك القديم ورفعتها على تلك الخدمات.

3- التطبيقات إذا كان التطبيق يحتوى على إصدار خاص بالآيفون يمكنك نقل بياناتها بكل سهولة، لكن تذكر أن التطبيقات المدفوعة ستحتاج شرائها مرة أخرى من أبل، أما إذا كانت التطبيقات غير مدعومة من نظام آيفون، فللأسف لن تكون قادرا على نقل البيانات، لكن يمكنك التواصل مع الشركة المطورة للتطبيقات أولا.

4- جهات الاتصال إذا كنت تحفظ كل جهات الاتصال في ورق خارجي فهذا أمر جيد، لكن لن تقلق وسيمكنك نقل كافة بياناتك دون كتابتها مرة أخرى من خلال تطبيق المزامنة من أبل وأيضا من خلال كافة التطبيقات الأخرى التي تدعم التزامن مع آيفون مثل Windows Address Book و Outlook Express، كما يمكنك نقل كافة الجهات من خلال السحب الإلكترونية من خلال الربط مع جوجل درايف على سبيل المثال أو Yahoo Address Book.

5- التقويم بيانات التقويم أيضا من مواعيد وأعياد ميلاد و أحداث هامة واجتماعات يمكن نقلها بنفس الطريقة السابقة في نقل جهات الإتصال حيث أنها تعتمد في التخزين على نفس التقنية سواء في السحب الإلكترونية أو التطبيقات المساعدة التي تدعم التزامن مع آيفون، ويمكنك تصدير كافة البيانات أولا إلى خدمة مثل جوجل أو ياهو ثم استيرادها من موبايل آيفون.

6- الأفلام والبرامج التليفزيونية كافة الأفلام والبرامج تعتمد في عملها على الإمتداد ولذلك يجب أن تكون كافة المحتويات والمرئيات ضمن الامتدادات التي يدعمها آيفون من أجل أن تعمل بدون أي مشاكل في الصوت أو الصورة

7- النصوص النصوص لن يتم نقلها إلا إذا كانت بالفعل محفوظة على جهة خارجية أو سحب إلكترونية ولكن يمكن تجربة تطبيق Apple Move وهو الذي ينقل البيانات من أندرويد إلى iOS ، قد يوفر التطبيق لك بعض المساعدة في ذلك الأمر.

8- الرسائل الصوتية يجب أن تكون رسائل البريد الصوتي التي قمت بحفظها قابلة للوصول على iPhone ، وبشكل عام ، يتم حفظ رسائل البريد الصوتي في حسابك لدى شركة الموبايل ، وليس على ذاكرة الموبايل (على الرغم من أنها متوفرة هناك أيضًا) ، و طالما أنه لديك نفس حساب خط الشبكة أو الإتصال ، فيجب أن تكون كافة الرسائل الصوتية متاحة. ومع ذلك ، إذا تضمن جزء من التحويل من iPhone أيضًا تغيير شركات الإتصال، فستفقد على الأرجح رسائل البريد الصوتي المحفوظة.

المصدر: التحرير

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك