علوم وتكنولوجيا

كيف تمنع تطبيقات هاتفك من سرقة بياناتك ؟ إليك الطريقة

سرقة بياناتك  ، تمثل الأذونات التى تتطلبها التطبيقات الحارس الذى يقوم بتحديد مقدار البيانات التى تسمح بالوصول إليها، وفى حالة رفض الموافقة ، فالكثير منها يعثر على طرق للالتفاف على نظام الأذونات حتى تتمكن من الوصول إلى البيانات المحمية بدون موافقة المستخدم.

وقد تمكن الباحثون من اكتشاف ما يزيد عن 1000 تطبيق، عاملة بنظام أندرويد، تحتال حتى تتجاوز رفض الأذونات، وهو ما يتيح لتلك التطبيقات بجمع بيانات الموقع الجغرافى بشكل دقيق، ومعرفات الهاتف دون علمك.

إلى جانب الوصول إلى كل البيانات الخاصة التى توجد بهاتفك، كالأسماء وكلمات المرور ومعلومات بطاقة الإئتمان، وموقع كل مكان تذهب إليه، وصورك الشخصية، وهو ما ينوه على مدى صعوبة الحفاظ على الخصوصية على الانترنت، وبشكل خاص فى حالة كنت مرتبط بهاتفك وتطبيقاته طول الوقت.

كيف تمنع تطبيقات هاتفك من سرقة بياناتك ؟

1- استخدام تطبيقًا لإدارة كلمات المرور:

أوضحت التقارير المختصة أن قرابة الـ 52% من الأشخاص نفس كلمة المرور لعدة حسابات أو كل الحسابات، فتتسبب كثرة المواقع والخدمات والتطبيقات فى زيادة الحاجة لإستخدام الكثير من كلمات المرور، وهوما يجعل معظم المستخدمين يتخلون عن نشاء كلمة مرور مختلفة لحسابات، ومن خلال ذلك لو تم إختراق حساب واحد ، فبذلك سيتم إختراق الحسابات كلها، ولذلك فعليك بضرورة استخدام تطبيقات إدراة كلمات المرور.

يقوم تطبيق إدارة كلمات المرور بالإحتفاظ بجميع كلمات المرور الخاصة بك فى تطبيق واحد مشفر ومحمى بكلمة مرور واحدة، كـ جوجل كروم وتطبيق الهاتف المضمن فى هواتف سامسونج سوف تعرض عليك حفظ كلمات المرور، إلا أن خبراء الأمن دائما ما يوصون بالاعتماد على خدمات أقوى.

2- استخدم الشبكات الخاصة الافتراضية VPN :

فى حالة كنت من مستخدمى شبكات الواى فاى العامة بشكل كبير فى اتفك، بدلا من الاعتماد على بيانات الهاتف، فهنا يوصى الخبراء باستخدام شبكة خاصة افتراضية VPN، فتقوم بتشفير نشاطك على الانترنت، كما تمكنك من توجيه زيارات المواقع إلى خوادم متنوعة، وذلك لإخفاء مكان وجودك الفعلى.

فعند البحث عن مزود للشبكات الخاصة الافتراضية أن تكون الشركة معروفة وموثوقة، حيث تقوم بضم متاجر التطبيقات الكثير من تطبيقات VPN المجانية، ولكنها تقوم بممارسات مشكوك فيها.

3- كن حذرًا من الأذونات التي تطلبها التطبيقات:

أوصى الخبراء بالتحقق من الأذونات التى يحتاجها أى تطبيق فور البدء فى استخدامه، ويعتبر طلب التطبيق الوصول إلى البيانات غير المرتبطة بوظائفه مؤشرا على أو هناك شىء غير طبيعى.

إلى جانب النظر إلى الأذونات التى تقوم بمنحها إلى أحد التطبيقات، كما عليك ضرورة مراقبة أداء هاتفك بعد تثبيت التطبيق، حيث يعتبر بطء أداة الهاتف ، وسرعة استنزاف البطارية تعتبر علامات واضحة على أن التطبيق يعمل فى الخلفية بشكل مستمر للوصول إلى بياناتك طول الوقت.

4- التحقق من إعدادات الموقع للتطبيقات:

قم بالتحقق من إعدادات الموقع الجغرافى لكل تطبيق تم تثبيت بهاتفك، إلى جانب الانتباه إلى تعطيل إعداد الوصول لموقعك فى التطبيقات، والخدمات التى لا يعتمد عملها على معرفة مكان وجودك، فيعمل تتبع الموقع على المساعدة فى تحديد سلوكك وعاداتك واستدافك باعلانات مخصصة.

وبإمكانك حذف التطبيقات الغير مستخدمة، فكثيرا لا نستخدم نصف التطبيقات المُثبتة في هواتفنا، ويعمل التخلص من تلك التطبيقات على تسريع الهاتف.
وحتى تزيد من خصوصيتك، قم بإيقاف تشغيل إعداد الموقع في تطبيق الكاميرا، حيث تحصل العديد من تطبيقات التواصل الاجتماعي على إذن وصولٍ لصورك مثل: إنستاجرام، وسناب شات، وتويتر، وفيسبوك، وغيرها، حتى تتمكن من إرسالها ومشاركتها مع أصدقائك. ويسهل على تلك التطبيقات تتبعك ، إذا كان إعداد الموقع نشطًا.

5- احرص على تحديث نظام التشغيل:

يهم تحديث نظام التشغيل فى الحفاظ على أمان بياناتك، فتشتمل تحديثات النظام تحسينات في ميزات الأمان والخصوصية، وهنا فعليك تعديل إعدادات هاتفك للتحديث بشكل تلقائى.
كما يجب الحرص على تنزيل التطبيقات من المتاجر الرسمية، حيث يتضمن جوجل بلاي خدمة (Play Protect) التي تعمل على فحص التطبيقات قبل تنزيلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى