تعرف على الأسباب التى تدفعك لشراء هاتف قابل للطى

هاتف قابل للطى ، باتت الهواتف القابلة للطى هى التوجه الأهم بسوق الهواتف الذكية خلال الأعوام القادمة، فالحل الوحيد لتقديم هواتف ذات شاشات أكبر حجماً، وبشكل خاص فى ظل ارتفاع الطلب على مشاهدة مقاطع الفيديو، وكثرة المهام التى تتطلب العمل على شاشات كبيرة.

واتضح قبل عام 2019 أن الهواتف القابلة للطى لا تعدو أن تكون أكثر من حلم صعب التحقيق، ورغم ذلك، وبمساعدة الابتكارات التى قامت شركات مثل سامسونج وهواوى وموتورولا بتقديمها، فقد باتت الهواتف القابلة للطى حقيقة.

تعرف على الأسباب التى تدفعك لشراء هاتف قابل للطى

1- الفائدة العملية وتعدد المهام:

لو كنت ترغب فى هاتف قابل للطي مثل: Galaxy Fold، أو Mate Xs، أو جهازًا أصغر مثل :Galaxy Z Flip ، أو Motorola RAZR، فيقدم كلا التصميمين ميزات قوية، فى حالة حصولك على هاتف قابل للطى كبير ، فصيبح لديك شاشة أكبر وأكثر راحة وقت مشاهدتك لمقاطع الفيديو، وممارسة الألعاب، وقراءة الكتب أو المقالات أو تصفح الويب.

إلى جانب إمكانية تقسيم الشاشة إلى قسمين أو ثلاثة بكل سهولة، بهدف عرض أنواع مختلفة من المحتوى وقت استخدام التطبيقات، وبينت سامسونج طريقة مشاهدة الفيديو في يوتيوب، والدردشة مع صديق في تطبيق واتساب، والبحث عن خرائط جوجل في ثلاث نوافذ منفصلة من خلال Galaxy Fold.

وفيما يخص الهواتف القابلة للطي الصغيرة الحجم كـ: Galaxy Z Flip فبإمكانها تقديم بعض الميزات الفريدة من نوعها، حيث يمكن أن يعمل المفصل Z Flip كحامل ثلاثي لتثبيت الهاتف أثناء التقاط الصور بالكاميرات الأمامية أو الخلفية.

كما تقوم بعض التطبيقات المثبتة سابقًا في الهاتف بتوفير وظائف جديدة عندما يكون الهاتف نصف مطوي، من ضمنها: تطبيق Google Duo وتطبيق الكاميرا. ومع وصول إصدار Android 11 سوف ترى الكثير من الميزات المُضمنة في نظام التشغيل نفسه لهذه الهواتف.

2- ميزات الكاميرا المتعددة:

تمتاز الهواتف القابلة للطى بالكثير من المزايا الفريدة بوضع الكاميرات، بالاضافة خدعة الحامل الثلاثى القوائم، كما بإمكانك الحصول على مزايا تصميم جديدة مثلما الحال فى هاتف هواوى Mate XS، الغير محتوى على كاميرا أمامية، وذلك لأن الكاميرا الأمامية هى نفس الكاميرا الخلفية الظاهرة عند طى الهاتف، وهو ما يمكنك من استخدام كل الكاميرات الأساسية فى إلتقاط الصور الشخصية إلى جانب التصوير الفوتوغرافى العادى.

3- تنوع الاستخدام:

فى حالة اختيارك لهاتف قابل للطى، كبيرا كان أو صغيرا، فأنت بذلك تضاعف قيمة الجهاز الذى تمتلكه، ففيما يخص الأجهزة ذات الشاشة الكبيرة ، فيعنى ذلك القدرة على أخذ شاشة بحجم الجهاز اللوحى معك بكل مكان، أما فيما يخص الهواتف القابلة للطى من المنتصف، فبذلك سيوجد هاتف ذكى عادى ولكنه من خلال حجم أكثر ملائمة ليديك أو حقيبتك أو جيبك.

4- التبديل السريع بين الشاشتين:

تقوم الهواتف القابلة للطى بتدعم خاصية جديدة تدعى إستمرارية التطبيق App Continuity، والتى تعد جزء من تجربة المستخدم UX المطورة بشكل خاص لذلك النوع من الهواتف.

وخلال هاتف Motorola RAZR، فتمكنك عملية الانتقال من شاشة المعاينة السريعة Quick View إلى شاشة المعاينة المرنة Flex View الكبرى، من الاستكمال من حيث كنت فى تطبيق معين.

5- القيمة:

نتفق جميعا على ان الهواتف القابلة للطى الصادرة بعام 2020 ذات سعر مرتفع، فيزيد سعر أقل هاتف قابل للطى عدة مئات من الدولارات عن سعر طراز مماثل غير قابل للطى.

وبالانتقال إلى المقارنة مع هاتف Galaxy Fold أو Huawei Mate سوف تجد أنك مقابل السعر الأعلى سوف تحصل على جهازين – هاتف وحاسوب لوحي – في جهاز واحد.

فسوف يكلفك شراء جهاز لوحي متوسط المواصفات، وهاتف ذكي رائد سعرًا أعلى بكثير من الهاتف القابل للطي، كما أنه سيشغل مساحة أكبر في حقيبتك أثناء الانتقال. بالإضافة إلى ذلك هناك صعوبة في مزامنة المحتوى عبر أجهزة متعددة.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

تعليقات الفيسبوك