هل تعرف آثار إنقاص الوزن على الدماغ ؟!

هل تعرف آثار إنقاص الوزن على الدماغ ؟! – ترجمة: فاطمة محمد

بينت دراسة جديدة أن جراحات إنقاص الوزن يمكنها أن تقليل الآثار السلبية للدهون على المخ. السمنة المفرطة لا تثقل جسدك فقط، وإنما عقلك أيضاً. تؤذي البدانة أغلب أعضاء الجسد، و العقل ليس استثناءاً. فقد كشفت الأبحاث أن التخلص من الدهون المفرطة يحسن من عمل الدماغ، بعكس الآثار السلبية التي يخلفها الوزن الزائد، وخلصت الدراسة الجديدة التي ركزت على الأشخاص buy dapoxetine online us no prescription dapoxetine. men’s health. male enhancement, fast worldwide shipping, pets. الذين قاموا بجراحات لتقليل الوزن أن الجراحة كان لها آثار إيجابية على الدماغ، ولكن دراسة أخرى وجدت أن الطرق الأخرى الأقل قسوة لإنقاص الوزن، مثل ممارسة التمرينات الرياضية، يمكنها أيضا تقليل الضرر على الدماغ المرتبط بزيادة الدهون.

لِم يُعد هذا أمراً هاماً؟ إن buy viagra on lineno prescription needed, approved pharmacy. best quality and الرجال والنساء المصابون بالسمنة معرضون أكثر لأن يصابوا بمرض ألزهايمر بنسبة 35% بالمقارنة بالأشخاص ذوي الوزن الطبيعي.

هناك دراسة تشير أن الدهون في الجسم تزيد من عدد البروتينات في الدماغ، مما يؤدي إلى سلسلة من الأحداث التي تعرض الشخص للمرض. وهناك دراسة أخرى أجريت على الفئران تشير إلى أن خلايا الدهون تفرز مادة تدعى “إنترلوكن 1″، والتي تسبب التهاباً خطيراً ومن ثم تفسد الدماغ. في دراسة حديثة، قام فريق من الباحثين بمتابعة 17 امرأة مصابة بالبدانة قبل الخضوع لجراحة إنقاص الوزن، ووجدوا أن أدمغتهن تقوم بعملية الأيض للسكر أسرع من أدمغة السيدات ذوات الوزن الطبيعي. كما خضعت السيدات لاختبار لوظائف الدماغ قبل الجراحة أيضاً. وبينت النتائج أنه بعد الجراحة، أظهرت السيدات البدينات تحسناً في نشاط الدماغ الذي كان مُقلقاً قبل الخضوع للجراحة، كما أن آدائهن تحسن في اختبارات وظائف الدماغ، خاصةً في الجزء المتعلق بالوظائف التنفيذية، الذي يستخدم في التخطيط والتنظيم.
يقول الباحثون كما تستخلص النتائج

buy cialis direct order generic viagra buy generic cialis hgh canadian pharmacy http://cialisonline-incanada.com/

أن التخلص من الدهون يعكس آثارها السلبية على الدماغ. فعلى المدى الطويل من الممكن أن “النشاط الأيضي الدماغي” — أي طريقة الأدمغة في معالجة السكريات — يؤدي إلى أضرار هيكلية تعجل أو تساهم في تدهور الإدراك والمعرفة. ما زال الباحثون يحاولون فهم آثار الدهون في الجسم على الدماغ بدقة، ولكن إحدى النظريات تقول إن تلك الاثار كـسلسلة من الأحداث، نوع من التصورات؛ فمثلاً، مقاومة الأنسولين zoloft related keys: buy sertraline online canada cheap generic zoloft buy zoloft pfizer cheap zoloft where to buy zoloft online buy zoloft online australia sertraline أصبحت مرتبطة بالأمراض العصبية مثل الزهايمر، وذلك لأن مقاومة الأنسولين مرتبطة بزيادة الأحماض الدهنية والالتهابات والأكسده. أن مقاومة الانسولين هو اضطراب التمثيل الغذائي، والذي يمكن أن يكون ناتجاً عن البدانة.

نظريات أخرى تبين ان لها آثار متعلقة بأنواع معينة من الدهون. تشير المعاهد الوطنية للصحة (NIH) إلى أن دهون الأحشاء هي النوع الأكثر ضرراً من الدهون في الجسم وأشارت إلى احتمال تعرض الشخص لتطور في مقاومة الانسولين، وفوق كل ذلك، يمكن لدهون البطن أن تنتج هرمونات التوتر prednisone price target prednisone price target Deltasone without prescriptionالتي بإمكانها أن تعيق الإدراك، وأظهرت بعض الأبحاث الأخرى أن هرمونات التوتر مرتبطة بإشارات الجوع، ويمكن لهذه الإضطرابات أن تغير شعور الشخص من الجوع و الامتلاء ويمكن أن تساهم في البدانة يقول د. لينور لايونير: ” كلما فهمنا أكثر عن الدهون في الجسم، كلما صار أوضح أن دهون البطن هي كائن مُولد للمرض! -د.لينور لاونر هو رئيس قسم أمراض الدماغ لدى المركز القومى لأبحاث الشيخوخة (NIA) في مختبر علم الأوبئة وعلم السكان وعلم الإحصاء الحيوي-.

ومازال يعتقد أن الالتهاب هو المسؤول عن العلاقة بين دهون الجسم والعديد من الاضطرابات بما في ذلك الأمراض المتعلقة بالدماغ، وحتى الاكتئاب. كما يعتقد أن دهون الجسم، التي تسمى أيضاً بالأنسجة الدهنية، تفرز مواداً مسببة للالتهاب، وقد يكون هذا purchasing information and prices in bitcoin for generic prozac ( fluoxetine la (sun pharmaceutical industries ltd.) prozac (eli lilly ); prozac weekly (eli lilly ). fucidin online أحد الأسباب التي تجعلها ضارة للدماغ. خلاصة القول أن الزيادة في دهون الجسم تترك قائمة طويلة من الآثار السلبية على الجسم. لكن على الجانب المشرق، فإن التخلص من تلك الدهون يفترض أنه يقلل الآثار السلبية على الدماغ. مع ذلك، ليس على الجميع اللجوء إلى العمليات الجراحية.

المصدر: موقع مترجم

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك