كورس تعلم الإنجليزية بالعربى 7 مستويات من البداية حتى الاحتراف .. 400 فيديو مجانًا

الإنجليزية أو الإنغليزية (بالإنجليزية: English)، وتكتب في بلدان الشام إنكليزية، هي لغة جرمانية نشأت في إنجلترا. هي ثالث أكثر اللغات الأم انتشاراً في العالم (402 مليون نسمة بحسب تعداد 2002م) وبالإضافة إلى انتشارها الكبير في العالم بسبب التأثيرات العسكرية والاقتصادية والثقافية والعلمية والسياسية للإمبراطورية البريطانية ومن بعدها الولايات المتحدة الأمريكية، وهي اللغة الوحيدة الموجودة بالقارات الخمس بجانب اللغة الفرنسية.

نشأت اللغة الإنجليزية من عدة لهجات، إجمالاً أصبحت الآن تحت مسمى يطلق عليه “الإنجليزية القديمة”، والتي جلبت إلى بريطانيا العظمى من قبل المستوطنين الأنجلوسكسونيين في بداية القرن الخامس. ولقد تأثرت اللغة بلغة النورس القديمة من قبل غزاة الفايكنك. بعد فتح النورمان، تطورت الإنجليزية القديمة إلى الإنجليزية الوسطى، مستعيرة بقوة من المفردات والعادات الهجائية للنورمان (الإنجليزية – الفرنسية). ومن ذلك على نحو كبير تطورت اللغة الإنجليزية الحديثة بجانب التغير الكبير في الحروف اللينة الذي بدأ في بداية القرن الخامس عشر في إنجلترا، واستمر في اكتساب كلمات أجنبية من لغات مختلفة وكما كان يشكل كلمات جديدة أيضاً. وتم بناء عدد كبير من الكلمات الإنجليزية وبخاصة الكلمات الخاصة بالتقنية على أساس جذور من اللاتينية واليونانية القديمة.

يتكون هذا الكورس من 400 محاضرة فيديو بجودة عالية من البداية إلى التويفل 7 مستويات، كما أن هذا الكورس يعد هو الأفضل على شبكة الإنترنت حاليا فى تعليم اللغة الانجليزية بالشرح التام باللغة العربية، حيث يجد الكثيرون صعوبة في تعلم الإنجليزية عبر الإنجليزية ذاتها، ويريدون أن يشعروا بحالة من التواصل مع طريقة التعليم، ويحدث هذا من خلال اللغة العربية في تعليم الإنجليزية.

وينقسم الكورس إلى قواعد ومحادثة وتويفل وقراءة وكتابة؛ مما يجعل المتعلم قادرا على التعامل اليومي من ناحية، وفي نفس الوقت قادر على اجتياز أية اختبارات أكاديمية أو علمية، مما يجعله يجمع بين العديد من الفوائد في كورس واحد.

كما أنه من الممكن لمتابع هذا الكورس أن يختار المستوى الذي يريده، فلست مضطرا أن تبدأ من الصفر إذا كانت لديك مقدمات جيدة في اللغة الإنجليزية، كل ما في الأمر أننا نحاول أن نقدم ما يناسب قدرات الجميع، دون إلزام أن يسير هؤلاء في نفس المسار.

لمشاهدة الكورس أو تحميل اضغط هنا

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك