أكاذيب صنعت السياسة وغيرت وجه التاريخ

أكاذيب صنعت السياسة وغيّرت وجه التاريخ

من “بروتوكولات حكماء صهيون” إلى “مونيكا لوينسكي” مرورا بغزو العراق، أحداث كبرى عشناها وبُني عليها الكثير. DW تسلط الضوء في هذا الإنفوغرافيك على أشهر الأكاذيب التي وُظفت لأهداف سياسية وأسهمت في تغييرات تاريخية كبرى.

لا تُعتبَر الأكاذيب والأوهام وسيلةً جديدة في عالم السياسة، بل كانت دائماً وسيلةً فعالة لتحقيق غاياتٍ وأهداف ومكاسب سياسية. وفي نظرة خاطفة إلى الخلف، نتوقف مع أشهر الأكاذيب التي أسهمت في تغيير التاريخ.

أكاذيب التاريخ

 المصدر: موقع مصراوي

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك