خالد منتصر وخالد الجندي .. صراع حول تمثال !

أثار منشور كتبه الدكتور خالد منتصر، بخصوص منحوتة فنية، للنحات الإيطالي لورينزو برنيني، أزمة بعد مهاجمة الشيخ خالد الجندي له باعتبار أن «التمثال العاري يحرض على الفسق والفجور».

وكتب خالد منتصر، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «أي موضوع ممكن يبقي فن بس المهم التناول، حتي موضوع الاغتصاب البغيض الكريه صار منحوتة بديعة بسحر الفن ولمسته الكهربية الغامضة».

وتابع: «اغتصاب بروزربينا The Rape of Proserpina هي منحوتة فنية مشهورة أبدعها النحات الإيطالي جيان لورينزو برنيني عندما كان في الـ23 من عمره، أي في العام 1621، والمنحوتة المصنوعة من الرخام الإيطالي الفاخر، يبلغ طولها 295 سنتمترًا وهي معروضة حالياً في غاليريا بورغيز بمدينة روما الإيطالية».

ماكتبه خالد منتصر على صفحته هاجمه الجندي، في برنامجه، على قناة DMC، وفي مداخلة هاتفية مع برنامج كلام تاني الذي تقدمه الإعلامية رشا نبيل، معتبرًا أن «منتصر ارتكب فعلًا يندي له الجبين».

وأضاف أن «خالد منتصر نشر صورة جارحة وخادشة للحياء في الوقت الذي تحارب فيه الدولة التحرش وتعاني من بعض التصرفات غير المقبولة، والتى يجب أن نستعيد فيها أخلاقيات المجتمع المصرى الأصيلة»

واعتبر أنه «لا يستطيع إنسان محترم عرض ما نشره خالد منتصر على أمه أو أخته أو زوجته أو ابنته».

واختتم: «الصورة فاضحة، ولو في محامي دكر في البلد المفروض يرفع عليه قضية».

في المقابل رد الدكتور خالد منتصر، على ماذكره «الجندي» قائلًا إن «فرج فودة تم قتله بأمثال هؤلاء».

وأضاف: «للأسف الدولة تعتمد على أمثال هؤلاء في تجديد الخطاب الديني»، وذكر أن «خالد الجندي ومعاه 3 شيوخ قعدوا يقسموا عليا في الحلقة»ن مطالبًا مُلاك قناة DMC بإيقافه عند حده.

المصدر: المصري اليوم

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك