جسم طائر مجهول يثير الذعر والقلق في المجال الجوي الأمريكي

أثار جسم طائر مجهول الهوية شوهد في سماء ولاية أوريغون الأمريكية، ذعر مراقبي الحركة الجوية، وتسبب باستنفار القوات الجوية، بعد إخفاق مقاتلات من طراز F-15 في اعتراضه أو تعقبه.

وذكر تقرير لوكالة  سبوتنيك الروسية، أن هذا الحادث الغريب وقع في وقت مبكر من يوم 25 أكتوبر الماضي، ولكن تم كشف النقاب عنه الآن فقط.

وأفاد طيارون كانوا يقودون رحلات جوية مدنية في ذلك اليوم، عن مشاهدتهم جسما أبيض اللون لم يتم التعرف عليه يطير فوق ولاية أوريغون الأمريكية في التاريخ المذكور.

ووفقا لهم، تحرك هذا الجسم بسرعة 700 كم/ساعة على ارتفاع 10 كيلومترات، واقترب من الطائرات التي عبرت قربه ذلك اليوم، لمسافة 20 كيلومترا وليس أكثر، وفقا لما كتبت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ولم تتمكن طائرات مقاتلة حديثة من طراز F-15 انطلقت في إثر هذا الجسم الطائر، من اعتراضه وقد اختفى فجأة مثلما ظهر كما لو أنه تبخر في السماء.

وتحدثت الأنباء بأن هذا الجسم الطائر يملك خاصية التهرب من أنظمة الكشف الحديثة، وكذلك من الرادارات.

وأكد ممثلو القوات الجوية الأمريكية، وإدارة الطيران الفيدرالية، ظهور طائرة مجهولة الهوية لم تتمكن الأجهزة والرادارات من تحديد هويتها ولا طبيعتها.

وأشار مستخدمو الويب إلى أن الحادث وقع بالقرب من الحدود مع كندا، وبالتالي فإن هذا الجسم الطائر يمكن أن يكون طائرة تحمل مخدرات بين البلدين، وليس أكثر من ذلك.

المصدر: روسيا اليوم

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك