أفضل 5 كتب لعشاق علم النفس

أفضل 5 كتب لعشاق علم النفس .. تعدّدت كتب علم النفس منذ نهاية القرن العشرين مثلما تهدد المختصون والباحثون في هذا المجال. لكنّما اخترنا لكم أفضل 5 كتب على الإطلاق.

أفضل 5 كتب لعشاق علم النفس

1/ كتاب “الأنا والهو” لسيجموند فرويد

ألّف فرويد هذا المرجع في سنة 1923 وهو كتاب تحليلي تكلّم فيه المؤلف عن تأثير الرغبات الكامنة في اللاوعي على سلوك الأفراد. وعمل فيه فرويد على ربط الأنا كان مستقلة بالهو التي هي مجموعة الغرائز المختبئة بداخل كل منا . ويعتبر هذا الكتاب ثورة حقيقية في وقته خاصة وأن فرويد كان أول من أسس علم النفس التحليلي واصرّ على إبراز أهمية التشخيص والكلام في الوصول بالمريض النفسي إلى برّ الأمان.

2- كتاب “رد الفعل المكيّف” لايفان بافلوف

حصل الكاتب بافلوف على جائزة نوبل في البحث العلمي وذلك لأهمية محتوى هذا الكتاب والذي يعتبر ثورة في مجاله . يفسر هذا الكتاب مسألة رد الفعل وعلاقتها المباشرة بالفعل. ويعتبر من أهم المراجع في علم النفس والتي على المهتمين والباحثين عدم الاستغناء عن قراءته بتمعن .

3- كتاب “نتملّك أو نكون” لاريك فروم

هذا المرجع من أهم ما كتب في مجال علم النفس التحليلي. وقد أشار فيه المؤلف إلى نقطتين مهمتين تكادان الحصان حياتنا ولكل سلاسة . وهما : النقطة الأولى كيف نستطيع أن نشعر بالراحة والطمأنينة؟ هل بتملك الأشياء أم بتواجدنا الحقيقي والفعلي؟ والنقطة الثانية هي مدى أهمية أن نشعر بالوجود وبالكينونة حتى نقدر على الاستمتاع بالأشياء التي تمتلكها لا تمتلكنا.

4- كتاب “الطفولة والمجتمع” لاريك اريكسون

وهو من أهم كتب علم نفس الطفل والذي تحدث فيه المؤلف عن أهمية مرحلة الطفولة في تشكيل خصائص شخصية الفرد ودور هذه المرحلة العمرية في تحديد سلامة الوضع النفسي من عدمه . وتطرق المؤلف إلى دور المجتمع في انحراف الطفل أو نشأته سويا .

5- كتاب “غير رأيك دائما” لليون فاستينغر

هو من أهم المراجع في علم النفس السلوكي للإنسان بمعنى أهمية أن يتمتع الفرد بشخصية مستقلة تمكنه من دراسة واختبار واتخاذ القرارات بنفسه دون تدخل عوامل خارجية كالأسرة والمجتمع.. وبالتالي إمكانية تغيير رأيه حسب رغبته وحسب حاجته لذلك ودون حرج. وقد أكد المؤلف على أن من يحتفظ بنفس الرأي طويلا هو شخص غبي ومحدود التفكير وغير خاضع لمقولة التطور العقلي والفكري .

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

تعليقات الفيسبوك