تعرف على ملامح الشخصية النرجسية وطريقتها في الانتقام

تعرف على ملامح الشخصية النرجسية وطريقتها في الانتقام .. وقع استعمال لفظ نرجسة لأول مرة في التاريخ على يد الباحث النفسي سيجموند فرويد و كان ذلك في سنة 1910 وقد عرّفها فرويد على أنها الحب المرضي للذات، والذي يصل في بعض الأحيان إلى أعلى درجات الهيام . وتعود هذه التسمية إلى الأسطورة الإغريقية الشهيرة، و التي تتكلم عن نارسيس ، هذا الأخير كان شخصا مريضا إلى درجة أنه كان ينظر إلى صورته في الماء ويهيم بها . وقد قضى نارسيس عمره ينظر إلى صورته بحب ويعشق نفسه إلى أن مات.

ويعتبر ارتفاع الايقو أو الأنا هو السمة الطاغية لدى هذا الشخص النرجسي لذا تجد هذا الشخص يبحث على الدوم عن إعجاب الآخرين به، ويميل إلى مخالطة من هم أقل منه مكانة وجمالا وثراء وهذا لكي يشعر بتفوقه عليهم، ويضمن استمتاعه بإعجابهم به وتعبيرهم عن ذلك بشتى الطرق التي يمكن تخيلها.

من أهم سمات الشخص النرجسي والمعروفة عنه أنه لا يسامح في حقه مهما كان التجاوز بسيطا، وقد يصل به حبه لنفسه إلى تفننه في الانتقام لها ممن آذاها أو سبب لها الوجع أو الألم أو المعاناة. قد يفعل أي شيء لكي ينتقم. وقد يفوق ما يفعله قدرتك على التخيل . فهو يسمح لنفسه بأن يستعمل كل آليات الشر وبدون أي وازع أخلاقي. فالايقو المرتفع لديه يسمح له بتجاوز كل حدود الاحترام للآخر.

كان هذا عرضًا مختصرًا للشخص النرجسي، من حيث التعريف، وأهم الملامح، وكيف يمكن أن يكون مستوى انتقامه ممن يسيئ إليه، وسنحاول في مقالات قادمة التعرف أكثر على ملامح هذه الشخصية النرجسية، وكذلك موضوعات أخرى في مجال علم النفس.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

تعليقات الفيسبوك